مركز الدعم والتأهيل لإدماج الأشخاص في وضعية إعاقة بالبيضاء: مؤسسة وحيدة تجمع بين التربية والتعليم والتطبيب والتكوين

السبت 08 دجنبر 2018 - 11:17

مركز الدعم والتأهيل لإدماج الأشخاص في وضعية إعاقة بالحي المحمدي، مؤسسة للرعاية الاجتماعية يؤطرها قانون 14/05، وتشرف على تسييرها مؤسسة التعاون الوطني، وهي تهتم بتعليم الأطفال المعاقين حركيا، ومواكبتهم صحيا ونفسيا واجتماعيا بهدف تهيئهم للاندماج في الحياة الاجتماعية، ويعتبر هذا المركز الوحيد بالدار البيضاء، الذي يمكن الأطفال في وضعية إعاقة مختلفة، من جميع أحياء الدار البيضاء، من الاستفادة من خدمات المركز كالتطبيب والتعليم والأنشطة الترفيهية والنقل، ويرجع تأسيس هذا المركز لسنوات الخمسينيات من القرن الماضي، حيث كان في الأول مدرسة خاصة بأبناء الشهداء، وأصبح بعد ذلك يؤم أيضا الأشخاص في وضعية إعاقة، وأضحى اليوم مركزا خاصا بتعليم وتأهيل الأشخاص في وضعية إعاقة، وتخرج من المركز العديد من الكفاءات التي تحتل اليوم مراكز مهمة. للتقرب والتعرف عن مركز الدعم والتأهيل لإدماج الأشخاص في وضعية إعاقة بالحي المحمدي، زارت "الصحراء المغربية"، هذا الأسبوع، هذه المؤسسة التي تشرف على خدماتها مؤسسة التعاون الوطني، بشراكة مع وزارتي التربية والوطنية، والتكوين المهني، ووزارة الصحة، الذين يضعون رهن إشارة المركز، معلمين وتقنيين، ومؤطرين، وممرضين، لمساعدة أطفال هذه المؤسسة من ذوي الاحتياجات الخاصة.



تابعونا على فيسبوك