أول شكاية على طاولة العامل الجديد لمقاطعات سيدي البرنوصي بالبيضاء

الصحراء المغربية
محمد دومة
الثلاثاء 04 يوليوز 2017 - 14:44
243

وجه سكان إقامات النهضة، بمقاطعة سيدي مومن، بالدارالبيضاء، شكاية مستعجلة إلى عدد من الإدارات المعنية، وعلى رأسها ديوان العامل الجديد الذي عينه، منذ أيام، صاحب الجلالة الملك محمد السادس على رأس عمالة مقاطعات سيدي البرنوصي.

وجاء في الشكاية، أن السكان بهذه الإقامات يعيشون على وقع مأساة حقيقية، تزادا حدتها مع حلول فصل الصيف من كل سنة. ويتعلق الأمر باستغلال أشخاص مجهولين لخلاء مجاور للإقامة، واستعماله كإسطبل للبهائم، ومكانا عشوائيا لبيع علف الأبقار، وأيضا تفريغ محتويات عربات نقل الخضر والفواكه الفاسدة، إلى درجة أن هذا الخلاء غير المسيج، والموجود وسط عدد من الإقامات الآهلة بالسكان، تحول إلى ما يشبه مطرحا عموميا لرمي الأزبال والمتلاشيات.

ويكاد السكان لا ينامون بسبب نهيق الحمير ونباح الكلاب المتواصل طيلة الليل داخل هذا الإسطبل العشوائي الشاسع، الذي تنبعث منه روائح كريهة تزكم أنوف السكان والمئات من المصلين الذين يؤمون مسجد عمر بن الخطاب، غير البعيد من هذا الخلاء غير المراقب.

وينضاف إلى ذلك، انتشار البعوض على نطاق واسع بسبب مخلفات البهائم والأزبال المنتشرة في جميع أرجاء المكان.

ويتساءل السكان عن إهمال ظاهرة انتشار البعوض بهذه الإقامات في الوقت الذي تتوفر فيه مقاطعة سيدي مومن، التي يرأسها حسن برود، عن حزب العدالة والتنمية، على كميات مهمة من المبيدات التي يخصص لها مجلس مدينة الدارالبيضاء أزيد من 180 مليون سنتيم سنويا لمحاربة الحشرات المضرة بصحة المواطنين.

ويناشد سكان منطقة سيدي مومن، القائمين على الشأن المحلي، بضرورة التعجيل في استئصال ظاهرة انتشار الاسطبلات العشوائية للبهائم وتوفير مبيدات الحشرات واستعمالها؟

كما يستغرب المتضررون من استمرار هذا الوضع "الكارثي"، حسب وصفهم، بالموازاة مع انفتاح مدينة الدارالبيضاء على أوراش مشاريع كبرى، ترمي إلى تحسين الحياة الاجتماعية للبيضاويين، وتؤسس لظروف جديدة قصد رفع جودة الحياة.




تابعونا على فيسبوك