الدارالبيضاء: استعمال السلاح لتوقيف شخص عرض المواطنين لاعتداء خطير

الصحراء المغربية
الأربعاء 29 يوليوز 2020 - 13:14

اضطرت عناصر فرقة الشرطة القضائية التابعة لمنطقة أمن مولاي رشيد بالدار البيضاء، خلال الساعات الأولى من فجر اليوم الأربعاء، لاستعمال أسلحتها الوظيفية في تدخل أمني لتوقيف شخص من ذوي السوابق القضائية، يبلغ من العمر 25 سنة، والذي كان في حالة تخدير واندفاع قوية وعرض سلامة المواطنين وعناصر الشرطة لاعتداء خطير باستعمال السلاح الأبيض.

وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أن عناصر الشرطة كانت قد تدخلت من أجل توقيف المشتبه فيه الذي كان برفقة قاصر يبلغ من العمر 17 سنة، من ذوي السوابق القضائية أيضا، بعدما أحدثا حالة من الفوضى وهددا سلامة المواطنين بالشارع العام، قبل أن يعمد المشتبه فيه الأول لتعريض أحد عناصر الشرطة لاعتداء خطير باستعمال السلاح الأبيض، تسبب له في جروح على مستوى الكتف وأصابع اليدين.

وأضاف المصدر ذاته أنه أمام هذا الاعتداء الخطير، اضطر أحد عناصر الدورية الأمنية لاستعمال سلاحه الوظيفي وإطلاق رصاصتين تحذيريتين، قبل أن يصيب المشتبه فيه الراشد على مستوى أطرافه السفلى وكتفه، وهو ما مكن من تحييد الخطر وضبط المشتبه فيهما، وحجز الأسلحة البيضاء المستعملة في هذا الاعتداء، بالإضافة إلى ضبط مجموعة من علب مادة اللصاق المستخدمة في التخدير.

وخلص المصدر ذاته إلى أنه تم نقل كل من موظف الشرطة الذي تعرض للاعتداء الجسدي الخطير وكذا المشتبه فيه المصاب للمستشفى لتلقي العلاجات الضرورية، فيما تم إخضاع المشتبه فيه القاصر لتدبير المراقبة الشرطية رهن إشارة البحث التمهيدي الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة، وذلك لتحديد باقي الظروف والملابسات المحيطة بارتكاب هذه الأفعال الإجرامية.




تابعونا على فيسبوك