انفتاح مغاربة العالم على الإعلام الأجنبي أهم توصيات ندوة دولية ببروكسل

الصحراء المغربية
الثلاثاء 25 يونيو 2019 - 15:20

أكد الندوة الدولية التي احتضنتها مدينة بروكسيل البلجيكية، أخيرا، حول موضوع: " دور الإعلام في تصحيح الصورة النمطية لمغاربة العالم"، التي نظمتها حركة المغاربية الديموقراطيين بالخارج، بشراكة مع مرصد التواصل والهجرة بهولندا، والتي أطرها اعلاميون من المغرب ومن مختلف الدولة الأوروبية، على مجموعة من التوصيات،

تمثلت في تنظيم ندوات ولقاءات بخصوص مغاربة العالم، سواء داخل المغرب أو خارج المغرب، وعلى انفتاح مغاربة العالم على الإعلام الأجنبي، كأن أن تعقد في اسبانيا، لقاءات مع منابر إعلامية معروفة، وعلى الدعوة الى بناء نموذج متفرد متصل بالجانب الثقافي المغربي عبر نافذة التعليم، وعلى تأسيس فرق عمل ترصد مظاهر الإساءة في الاعلام والتي تمس صورة مغاربة العالم، وعلى ضرورة التجديد في المقررات والمناهج التعليمية التي تعنى بتعلم اللغة العربية والأمازيغية لأبناء مغاربة العالم.

 وأكدت التوصيات أيضا، على العمل على توحيد الكلمة بين مكونات مغاربة العالم، بخصوص استهداف المغرب من قبل الاعلام الأجنبي، وعلى ضرورة تكوين اعلاميين مغاربة، في كيفية التعاطي مع قضايا مغاربة العالم في الخارج، والاهتمام بالحقوق الثقافية ودعم السياسة التعليمية الموجهة الى مغاربة العالم، ومن ضمنها الحقوق اللغوية للأفراد التي جاء بها دستور 2011، وعلى إعطاء الأولوية  للإعلام البديل وخاصة مواقع التواصل الاجتماعي، في تيسير عملية التواصل بين أفراد مغاربة العالم، وعلى اعداد دورات تكونية للمدرسين في تعليم اللغة العربية والامازيغية بالخارج، الدعوة الى خلق قناة فضائية خاصة بمغاربة العالم.

وخلصت التوصيات، على ضرورة تنزيل الفصل 30 من الدستور المغربي، لتقوية وتعزيز المشاركة السياسية لمغاربة الخارج، وعلى

تنزيل كل الفصول الأربعة بدستور 2011 الخاصة بمغارة العالم.

 

 

 




تابعونا على فيسبوك