ابن بطوطة الطنجي يواصل رحلته عبر العالم

الشاشية الجبلية المغربية تثير فضول جماهير مونديال روسيا

الصحراء المغربية
الثلاثاء 26 يونيو 2018 - 15:26

أوصل الشاب الطنجي عدنان هديل العافية، الملقب بابن بطوطة الطنجي، علم فريق اتحاد طنجة والشاشية الجبلية التي تعد أحد الرموز المادية الثقافية لسكان جلالة شمال المغرب، إلى مونديال روسيا 2018، بعدما أغلق صفحة القارة الأوروبية ليدخل غمار القارات الأربع المتبقية له في جولته حول العالم.

وقال عدنان العافية في تصريح خص به "الصحراء المغربية" أنه بعد أزيد من عشرين سنة من حلم الحضور لتظاهرة المونديال تحقق هذا الحلم بحضور مباراة المنتخب الوطني أمام نظيره الإسباني، وهي المباراة الأخيرة للمنتخب الوطني في مونديال 2018.

وتقود الجولة الجديدة عدنان العافية لبعض الدول شرق أوروبا، والتي ختم من خلالها القارة الأوروبية بالجولة الثقافية التي يقوم بها حاملا رسالة التسامح والتآخي، التي تكرس هوية الانسان المغربي المعتز بانتمائه وثقافته 

وكانت "الصحراء المغربية" سباقة على المستوى الوطني والدولي في الحديث عن تجربة عدنان العافية، قبل أن تتسابق منابر إعلامية دولية للحديث عن تجربة هذا الشاب، البالغ من العمر 31 سنة، مع السفر عن طريق الصدفة، قبل أن تتحول إلى تجربة غيرت له مجرى الحياة وجعلته يغوص في أعماق العواصم والبلدان باحثا عن شيء اسمه الاختلاف الثقافي، وناشرا لقيمة إنسانية تسمى السلام، علَه يجد من يقاسمه  الشغف والحب نفسهما.
 
اختار عدنان تقاسم تجربته في بادئ الأمر مع عدد من أصدقائه عبر حسابه الشخصي في الموقع الاجتماعي فايسبوك، لكن تحفيزات أقرانه دفعته لإنشاء صفحة اختار له عنوان "خواطر سائح" يدون فيها كل ليلة من ليالي سفره خاطرة تحكي تفاصيل يومه يصف من خلاله الأشخاص أو الأماكن التي زارها أو حتى الحدث الأبرز بالنسبة له خلال اليوم، لكنه حاول تطوير تجربته التوثيقية لبعض العواصم العالمية من خلال تصوير شريط فيديو يقرب لمتتبعيه الذين يقاربون 30 ألف متتبع،  وينقلهم معه في رحلة اكتشاف ثقافات الغير.
 




تابعونا على فيسبوك