أزولاي في تكريم لروح الكاتب محمد السجلماسي: أكن له كل الحب والاحترام والتقدير

الصحراء المغربية
الخميس 19 أكتوبر 2017 - 16:19
58

نسرين لحلو ---- نظمت مكتبة الملك عبد العزيز آل سعود بالدارالبيضاء، الأربعاء، حفل تكريم لروح الطبيب والكاتب والفنان الراحل محمد السجلماسي، ومناقشة كتابه "المغرب والثقافة والفن والذاكرة".

 وحضر حفل التكريم عدد من المهتمين بالمجال الثقافي والفني، ومن الأكاديميين والباحثين والكتاب والأطباء، أبرزهم أندري أزولاي، مستشار صاحب الجلالة، بإدارة نجل الراحل عبد السلام السجلماسي بصفته النائب العام للمؤسسة.

وأفاد أندري أزولاي، في تصريح لـ"الصحراء المغربية"، أن علاقته بالراحل محمد السجلماسي كانت قوية، موضحا "أكن له كامل الحب والاحترام والتقدير، إذ كان يشكل جزء كبيرا من حياتي وكانت تجمعنا علاقة التكامل، رغم اختلاف المشارب التي نهل كل واحد منا".

وكشف مستشار جلالة الملك عن الجانب الإنساني للراحل محمد السجلماسي، باعتبارهما صديقين منذ فترة الشباب، وكان القاسم المشترك بينهما يندرج ضمن "المسؤولية الفعالة والملحة في مسارهما المهني المختلف".

من جهة أخرى، أوضح أزولاي أن رؤيتهما للحياة كانت تنبني على التفاؤل والإيجابية في "زمان لم يعد له نظير" ليخلق جيلا يافعا في المجال الثقافي والفني لمستقبل مزدهر.

وذكر المتحدث نفسه أن الحوار بينه وبين الراحل كان دائم الاستمرار لتبادل الأفكار والحلول لتفادي جميع الإكراهات الراهنة، مشيرا إلى أن السجلماسي تقلد مناصب عدة، منها كاتب، وطبيب وجامعي، ومصور فوتوغرافي في المجال التقليدي والمعماري، مجسدا من خلال ذلك رؤيته الخاصة، بهدف حماية التراث المغربي في جميع المجالات، والإعلان عنه في صورة مشرفة. ورغم قلة الموارد التقنية واللوجستيكية، عمل بجهد للحفاظ المستمر على أعماله بطريقة متطورة واحترافية لتنوير الجيل الجديد. يشار إلى أن هذا التكريم شكل فضاء لتبادل الأفكار والاعتراف بإنجازات الراحل محمد السجلماسي، ومناقشة كتابه الذي يحتوي على قصص مثيرة حول المغامرات الفكرية في حياته.

 

تصوير: الصديق 

 

 

 

 




تابعونا على فيسبوك