مهرجان خريبكة السينيمائي: مؤسسة OCP في خدمة التظاهرات الفنية والثقافية بالقارة الإفريقية

و م ع
الخميس 07 شتنبر 2017 - 11:34
61

تستعد مدينة خريبكة لاحتضان الدورة العشرين لمهرجان السينما الإفريقية، المنظمة في الفترة من 9 إلى 16 شتنبر الجاري، تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، بمبادرة من مؤسسة مهرجان السينما الإفريقية، وبدعم من مجموعة المكتب الشريف للفوسفاط OCP، الذي يعد الشريك التاريخي للمهرجان الذي يحتفي هذه السنة بمرور 40 سنة على تنظيم دورته الأولى (1977-2017).

وتتميز دورة هذه السنة، حسب بلاغ للمجموعة، بتنظيم احتفالية خاصة بالذكرى الأربعين لتأسيس المهرجان، والاحتفاء بالسينما الرواندية لتعزيز أواصر التعاون بين صناع السينما في المغرب ورواندا، وفتح الآفاق وفرص التبادل بين السينمائيين الروانديين والمغاربة.

وعلى غرار الدورات السابقة، ستنظم مؤسسة OCP على هامش المهرجان العديد من التظاهرات والأنشطة المكثفة للنهوض بالثقافة الإفريقية.

وفي هذا السياق تنظم مؤسسة OCP "المعرض الدولي للفن المعاصر في إفريقيا" الذي يفتتح يوم الأحد 10 شتنبر على الساعة الرابعة بعد الظهر بالمكتبة الوسائطية لخريبكة.

ويضم المعرض، الذي تتواصل فعالياته إلى غاية 30 نونبر 2017، مجموعة فنية تتألف من 40 لوحة من مختلف الأحجام، إضافة إلى منحوتات وأعمال إبداعية لـحوالي 27 فنانا يتحدرون من 11 دولة إفريقية. 

وبمناسبة الاحتفاء بالسينما الرواندية، ستخصص المؤسسة‫ تكريما خاصا للثقافة الرواندية من خلال لقاء أدبي مع الروائية الرواندية الشهيرة Scholastique Mukasonga، يوم الجمعة 15 شتنبر بالمكتبة الوسائطية بخريبكة، سينشطه الكاتب والصحافي المعطي قبال، وستليه فقرة موسيقية من التراث الرواندي مع الفنان Jules Sentore، مرفوقا بشباب روانديين مقيمين بالمغرب.

وبمناسبة فعاليات مهرجان السينما الإفريقية بخريبكة، نظمت مؤسسة OCP إقامتين دوليتين للفنون والإبداع (بين يوليوز وشتنبر 2017)، حيث أشرف مهنيون على تأطير العمل الإبداعي لخمسة مواهب شابة من خريبكة و27 فنانا من مختلف الدول الإفريقية، من بينهم فنانان روانديان.

كما تنظم المؤسسة ورشات مخصصة للفن الحرفي، الفن التصويري وفن إعادة التدوير لصالح أطفال مدينة خريبكة، وورشة الملصقات، ورشة الورق النباتي، ورشة الأصباغ، رسومات القصص، الرسوم الجدارية.

يذكر أن مجموعة OCP تدعم التظاهرات الفنية والثقافية الإفريقية من أجل المساهمة في إشعاع المناطق التي تمارس بها أنشطتها.

والتزمت المجموعة مع مختلف الشركاء والأطراف الفاعلة، خلال الدورة العشرين، بتقديم برنامج غني ومتنوع يجعل من مهرجان السينما الإفريقية لخريبكة، مرة أخرى، موعدا ثقافيا يساهم في خلق حيوية وجاذبية للمدينة وملتقى للانفتاح وتبادل الخبرات بين مختلف الجنسيات الإفريقية.

وفي هذا الإطار، تترجم مجموعة OCP مبادراتها من خلال مرافقة مختلف التوجهات الإبداعية للتراث السينمائي في إفريقيا.

وسيشهد المهرجان عرض 14 فيلما إفريقيا تمثل 12 بلدا هي تونس، إثيوبيا، الجزائر، غينيا، مصر، رواندا، بوركينافاصو، مالي، نيجيريا، ساحل العاج، البنين والمغرب.




تابعونا على فيسبوك