مهرجان سلا يواصل فعالياته بعد تكريم محمد اعريوس ورانيا فريد شوقي

الصحراء المغربية
الأربعاء 26 شتنبر 2018 - 12:22

تتواصل فعاليات المهرجان الدولي لفيلم المرأة بمدينة سلا، الذي ينظم في الفترة ما بين 24 و 27 شتنبر الجاري، بعرض لأهم الأفلام المشاركة خلال الدورة 12 ، من ضمنها أفلام المسابقات الروائية الطويلة، والوثائقية، والأفلام القصيرة.

وتتواصل، أيضا، لحظات الاحتفاء، بعد أن كرم حفل الافتتاح عضو اللجنة المنظمة للمهرجان الدولي لفيلم المرأة والسيناريست الراحل محمد اعريوس من خلال عرض شريط يلخص مسيرته الفنية.
كما استقبلت منصة الحفل الافتتاحي أيضا النجمة المصرية رانيا فريد شوقي، التي كرمت بدورها تقديرا لرصيدها الفني الحافل.
وأعربت الفنانة المصرية عن سعادتها بهذا الاحتفاء وبوجودها للمرة الأولى في المغرب "الذي يولي أهمية وعناية كبيرتين للثقافة والفن".
وفضلا عن محمد اعريوس ورانيا فريد شوقي، احتفى مهرجان سلا بالمخرجة التونسية سلمى بكار، التي حازت العديد من الجوائز نظير أعمالها الفنية المتميزة. وأكد رئيس جمعية أبي رقراق المنظمة لهذه التظاهرة، نور الدين شماعو، أن الدورة  12 لمهرجان سلا "تجمع كالعادة ثقافات مختلفة من حيث أساليب العمل ومقارباتها، لكنها تبقى ثقافات إنسانية تلتقي أكثر مما تتفرق".
وأضاف أن هذه التظاهرة منبر لا صوت يعلو فيه إلا صوت المرأة، مبرزا أن المهرجان يشكل فضاء للتفوق والتميز، يسعى لترسيخ القيم  النبيلة المتعلقة بالمساواة والحرية والكرامة، والتعايش والتسامح، بعيدا عن نزعات العنف  والتعصب. من جانبه، اعتبر عمدة مدينة سلا، جامع المعتصم، أن المهرجان أضحى علامة متميزة ومسجلة لمدينة سلا، معربا عن  اعتزازه بهذا المهرجان الذي يحتفي بالمرأة الفنانة، والمثقفة والحاملة لرسالة.
وأشار إلى أن هذا المهرجان يروم توطيد قيم التواصل والتعارف والتعاون مع ثقافات متنوعة لترسيخ قيم السلم، والمحبة، والتعاون بين الشعوب.
وقال "إننا في مدينة سلا حريصون على جعل الثقافة رافعة للتنمية من خلال إنجاز  برامج ثقافية، ومسارح ومتاحف، ومكتبات وغيرها من المرافق ليعاد لمدينة سلا إشعاعها  الذي عرفت به عبر التاريخ". وخلال هذه  التظاهرة الثقافية تم تقديم أعضاء لجنة تحكيم المسابقة الرسمية للفيلم الروائي برئاسة كاتبة  السيناريو والكاتبة الشيلية ماريلو مالي، والذي يضم الممثلة المصرية يسرا اللوزي، والممثلة فيرونيك تشاندبيا )من جمهورية الكونغو الديمقراطية(، والمخرجة الفرنسية ميريام  عزيزة، والممثلة المغربية أسماء الخمليشي،  والمخرجة والمنتجة التايوانية شو شان لي، والمخرجة البرازيلية روبرتا ماركس.  وفيما يخص المسابقة الرسمية للفيلم الوثائقي، ستتولى رئاسة لجنة التحكيم المنتجة المغربية ورئيسة مهرجان أكادير الدولي للأفلام الوثائقية هند السايح، وتضم اللجنة في  عضويتها رئيسة المونتاج اللبنانية ميشيل تيان والمخرجة والمنتجة والمحررة الغابونية فيرونيك  تشاندبيا.

أما جائزة الجمهور الشبابي فسترأس لجنة تحكيمها كاتبة السيناريو والمخرجة  المغربية زينب تمورت رفقة المخرجة المغربية فاتن خلخال والصحافية والمخرجة المغربية تيتريت الإدريسي.




تابعونا على فيسبوك