أزيد من 400 خبير في مناظرة حول استعمال الأنظمة المعلوماتية بمراكش

الجمعة 12 أكتوبر 2012 - 09:01
1

انطلقت، صباح أمس الخميس، بقصر المؤتمرات بممر النخيل، أشغال مناظرة دولية، تنظمها جمعية مستعملي الأنظمة المعلوماتية في المغرب

بحضور أزيد من 400 مشارك، بينهم خبراء مغاربة وأجانب في مجال الأنظمة المعلوماتية، فضلا عن ممثلي الشركات والمقاولات.

وستحاول المناظرة تقديم بعض المعلومات والوصفات من أجل مساعدة المقاولة المغربية على ربح مزيد من الوقت في الميدان الرقمي، وتطوير وسائل علاقتها بطريقة عقلانية يمكنها أن تنفتح على الخارج، وتستفيد من تجارب الشركات الرائدة في هذا المجال.

وقال محمد بنيس، رئيس جمعية مستعملي الأنظمة المعلوماتية في المغرب، إن الجمعية استطاعت أن تصبح مرجعية في مجال أنظمة الإعلام، من خلال اضطلاعها بدور القاطرة لنشر استعمال الأنظمة المعلوماتية.

وأضاف بنيس، في تصريح لـ"المغربية"، أن تنظيم الدورة الثانية لمستعملي الأنظمة المعلوماتية يأتي بعد "نجاح الدورة الأولى، عندما ارتأى أعضاء الجمعية اتخاذ المبادرة في مجال أنظمة الإعلام، ودفع مجموعة من الفاعلين داخل القطاع إلى الالتقاء والتفكير بشأن الوسائل التي ستجعل المغرب يعتمد على نظام إعلامي يتماشى مع تصوره للمستقبل".

وأوضح بنيس أن هناك واقعا يتميز بنوع من السرعة، من خلال وجود شركات كبرى تتوفر على إمكانيات مهمة وموارد بشرية، ولديها قناعة بأن استعمال الأنظمة المعلوماتية أداة للتنمية الشاملة ورهان مصيري للتميز بالنسبة للمقاولات.

ودعا رئيس جمعية مستعملي الأنظمة المعلوماتية بالمغرب مختلف الشركات والمقاولات المغربية إلى الدخول في العصر الرقمي من بابه الواسع، عبر استعمال أنظمة معلوماتية لربح نقط النمو بالنسبة لهذه الشركات.