الدارالبيضاء تحتضن معرضا للمعدات التقنية في التربية والتعليم

الجمعة 09 شتنبر 2011 - 11:15
0

يحتضن المعرض الدولي بمدينة الدارالبيضاء، في الفترة الممتدة ما بين 22 و24 شتنبر الجاري، فعاليات الدورة الثالثة لمعرض "ديداكتيك ديداكيتس" الدولي المختص في معدات التربية والتعليم.

وتعد هذه التظاهرة، حسب بلاغ للمنظمين، توصلت "المغربية" بنسخة منه، بالأكثر اكتمالا في عالم معدات التعليم والتربية، وهو الملتقى السنوي لمهنيي التعليم، إذ خلاله يجري التعريف بجديد المجال، وعرض المنتجات، والابتكارات الجديدة.

كما يعتبر المعرض، يضيف البلاغ ذاته، فرصة حقيقية لتبادل المعلومات، واستخلاص الأفكار، ومناقشة وجهات النظر وكل هذا يتحقق بفضل الندوات التي تعقد خلال أيام المعرض، وأيضا بالتوازن الحاصل بين مختلف فئات العارضين، الذين يقدمون عروضا غنية، متنوعة ومتماسكة للزوار.

وتعرف هذه الدورة مشاركة أزيد من 200 عارض متخصص في معدات وخدمات قطاع التعليم، إذ سيكون الواجهة المتكاملة والشاملة التي تجمع كل المهن المرتبطة من قريب أو من بعيد بالتعليم والتكوين والتدريب، بما في ذلك نشر المواد التعليمية والتدريبية والمعدات التقنية، والمهنية، واللغات، والحاسوب، والمعدات السمعية البصرية، والنظافة الصحية، والأمن، والفصول الدراسية، والمباني المدرسية.

وتنظم التظاهرة، هذه السنة، تزامنا مع انعقاد منتدى التكوين المستمر، وهو تجمع كبير من شأنه أن يسمح بتوفير الأدوات، والموارد، والحلول الكافية لتحفيز قطاع التعليم والتدريب معا وتسهيل عمل مهنيي القطاع.

ويقام المعرض على مساحة تفوق من 3 آلاف متر مربع، وينتظر أن يستقبل أكثر من ألفين و500 زائر، وسيعرف مشاركة حوالي 200 عارض في مجال التقنية، والتكنولوجيا الحديثة.

0522541010