العالم يودع كاميرات كونيكا مينولتا

الجمعة 27 يناير 2006 - 13:23
كاميرا كونيكا مينولتا

أعلنت شركة كونيكا مينولتا اليابانية أنها ستتوقف عن إنتاج الكاميرات والأفلام الملونة التي اشتهرت بها معلنة بذلك نهاية واحدة من أفضل الماركات في عالم التصوير الفوتوغرافي.


وفي خطوة مفاجئة أيضا، أعلنت كونيكا مينولتا كذلك أنها ستبيع جزء من أصولها في شركة سوني الخاصة بالكاميرات الرقمية SLR مقابل مبلغ من المال لم تعلن عنه والتوقف عن إنتاج الكاميرات الصغيرة بحلول شهر مارس.

وأعلنت الشركة أنها ستتوقف عن إنتاج أفلام التصوير الفوتوغرافي والورق الملون اعتبارا من مارس 2006 لتنسحب بذلك من سوق الكاميرات التي تعمل بالأفلام والذي يواجه بالفعل انكماشا سنويا قدره 20٪ بسبب انتشار الكاميرات الرقمية.

وكانت الشركة اليابانية، وهي ثالث أكبر شركة في العالم لأفلام الكاميرات بعد إيستمان كوداك وفوجي فوتو فيلم، قد أعلنت في شهر نوفمبر الماضي أنها ستخفض عملياتها لإنتاج الكاميرات والأفلام بسبب خسائرهما إلا أنها لم تعلن في حينه أنها ستوقف هذا النشاط نهائيا.

وأعلنت الشركة في حينه أنها تتوقع أن تصل خسائرها الصافية إلى 47 مليار ين أو ما يعادل 407.9 مليون دولار خلال العام المنتهي في مارس.




تابعونا على فيسبوك