زيادة الهجمات الفيروسية التي تستهدف برامج المحادثة

الجمعة 21 أبريل 2006 - 12:34

أظهرت دراستين قامت بهما مؤسستين مختلفتين في مجال الأنترنت أن الهجمات الفيروسية عبر البريد الإلكتروني وبرامج المحادثة الفورية في ازدياد مستمر على الرغم من أن عدد الفيروسات الذي تم اكتشافه حتى الآن شهد تراجعا لافتًا للنظر.


فقد قامت شركة بوستيني، حسبما أفاد موقع البوابة العربية، برصد أكثر من 23 بليون رسالة بريد الكتروني وصل عدد الرسائل الإلكترونية غير المرغوب فيها إلى 19.6 بليون رسالة أي بزيادة قدرها 4 في المائة عن شهر فبراير .

أما بالنسبة لبرامج المحادثة الفورية، فقد رصدت الشركة ما يقرب من 6.5 مليون محادثة خلال الشهر الماضي أي بزيادة تخطت نسبة 200 في المائة عن محادثات فبراير الماضي والتي وصل عددها إلى 2.2 مليون محادثة فقط .

وتعد هذه الإحصائيات أكبر دليل على انتشار استخدام برامج المحادثة الفورية في العديد من الشركات وجاءت نتائج دراسة مماثلة أجرتها شركة أخرى في نفس المجال وهي شركة ماسيدجلابس مؤكدة على نفس نتائج شركة بوستيني.

حيث أظهرت ارتفاعا ملحوظا في الهجمات عبر البريد الالكتروني وبرامج المحادثة الفورية خصوصا من الرسائل الإعلانية غير القانونية كما كشفت كذلك أن الهند شهدت في فبراير الماضي أعلى نسبة من هجمات الفيروسات، حيث بلغت نسبتها 91 في المائة.

أما في شهر مارس الماضي، فلقد انخفضت هذه النسبة إلى 59.1 في المائة. ما نحاها من المركز الأول إلى المركز الثالث تاركة المركز الأول لهونج كونج بعد أن وصلت الهجمات الفيروسية فيها إلى 73.1 في المائة وعلى الرغم من عيوب هذه المخاطر، إلا أنها بالتأكيد ستدفع الشركات إلى بذل المزيد من الجهد لتوفير الحماية اللازمة لبياناتهم.




تابعونا على فيسبوك