المستهلكون يثقون في منتجات أبل

الجمعة 21 أبريل 2006 - 12:34

أصدرت مؤسسة الأبحاث فورستر تقريرا نوهت فيه أنه بإمكان شركة أبل مضاعفة حصتها من سوق الكمبيوتر من خلال استغلال عدم ثقة المستهلكين في منتجات ميكروسوفت بسبب العيوب التي يعاني منها نظام تشغيلها ويندوز .


أظهر التقرير الذي نشرته مؤسسة الأبحاث فورستر، بحسب ما ذكر موقع البوابة العربية، أن شركة أبل وشركة تيفو هما الشركتان الوحيدتان اللتان يثق فيهما المستخدمين ثقة مطلقة.

أما الشركات بوس وديل وسني وباناسونيك وإتش بي فوصفها المستهلكون على أنها يثقون فيها إلى حد كبير بينما جاءت الشركات ميكروسوفت توشيبا وهيتاشي وجيت واي وأل جي في ذيل القائمة باعتبارها أقل الشركات التي يثق فيها المستهلك.

وانطلاقًا من مفهوم الثقة مفتاح النجاح، يمكن أن تستغل شركة أبل عدم الثقة التي أبداها المستهلكون تجاه منتجات ميكروسوفت في إقناع هؤلاء المستهلكين بالتحول إلى منتجات أل.
ويمكن أن يكون منتج Boot Camp هو المنتج الذي ستجذب به شركة أبل عملاء ميكروسوفت إليها فهذا التحديث يسمح للمستخدم بتشغيل كلا من نظامي التشغيل ويندوز وماكينتوش على نفس الجهاز.

وبجانب هذه الأخبار المبهجة لشركة أبل، حمل تقرير مؤسسة الأبحاث فورستر في جعبته أخبارا ليست بمفرحة لها فقد أفاد التقرير أن هناك عدد كبير من المستخدمين لا يدركون أن شركة أبل هي الشركة المنتجة للمشغل الموسيقي المعروف iPod .

فقد قال 5.2 مليون أنهم يستخدمون منتجات شركة أبل على الرغم أن شركة أبل سبق وأن أعلنت أنها باعت 42 مليون مشغل, لهذا نصح التقرير شركة أبل بربط اسمها مع اسم المشغل في حملاتها الدعائية.

كما حثتها على تسليط الضوء على سعر بعض مشغلاتها المنخفض نظرًا لأن عامل السعر سيعطي الشركة المزيد من القوة التنافسية.




تابعونا على فيسبوك