الأطفال هدف جديد لشركات المحمول في اليابان

الجمعة 31 مارس 2006 - 11:51

بعد أن بدأ السوق التليفونات المحمولة في اليابان يعاني من حالة تشبع، توجهت شركات اتصالات المحمول إلى قطاع الأطفال لإغرائهم بشراء التليفونات المحمولة، مستغلين بذلك حالة الخوف التي تسود البيوت اليابانية بسبب جرائم الاعتداء على الأطفال.

ولجذب انتباه الأطفال، حرصت شركات التليفون المحمول على أن تتميز أجهزتها بالأشكال الجذابة والرسوم المشرقة في حين لم تنس أن تحتوي التليفونات الجديدة على خصائص لإقناع الأهالي بالشراء، مثل المواد التعليمية ومراقبة الدخول على بعض مواقع الإنترنت باستخدام التليفون المحمول.

وتأمل شركات الاتصالات أن يقود الأطفال عجلة النمو في سوق التليفون المحمول بعد تشبع السوق، إذ بلغت نسبة الذين يمتلكون تليفونات محمولة في اليابان من الفئات العمرية الأكبر حوالي 70٪.

وتقدر بعض المصادر عدد الأطفال في سن المدرسة الذين يمتلكون حاليا تليفونا محمولا ما بين 10 إلى 20٪، فقط في حين وصل حجم قيمة المكالمات التي أجراها الأطفال باستخدام التليفون المحمول في العام 2005 إلى 32 مليار ين أو ما يعادل 275 مليون دولار.




تابعونا على فيسبوك