درك مراكش يفك لغز قتل شابة عثر عليها بالقرب من ضيعة فلاحية

الصحراء المغربية
السبت 02 يوليوز 2022 - 15:04

تمكنت عناصر الدرك الملكي بالمركز الترابي للسويهلة ضواحي مراكش، أمس الجمعة، من فك لغز جريمة قتل شابة في العشرينات من عمرها، عثر عليها بالقرب من دوار لاندي، التابع للجماعة الترابية اسعادة بعمالة مراكش، بعد توقيف شاب الذي لم يكن سوى زوج الضحية، باعتباره المشتبه فيه الرئيسي في جريمة القتل البشعة التي هزت جماعة اسعادة.

وتم اقتياد الجاني، الى مخفر الدرك الملكي لإخضاعه لإجراءات البحت والتحقيق، تحت اشراف النيابة العامة المختصة، لتحديد جميع ملابسات وخلفيات هذه الجريمة.

وحسب المعطيات التي حصلت عليها"الصحراء المغربية"، فإن الأبحاث والتحريات الميدانية المنجزة، من طرف  عناصر الدرك الملكي بتنسيق مع الفرقة العلمية للدرك مدعومة بالخبرات التقنية والجينية الضرورية، مكنت من تحديد هوية الضحية الأطراف التي تم العثور عليها، والتي تعود لضحية واحدة تم تشخيص هويته.

وأضافت المصادر نفسها، أن نتائج البحث الأولية ، التي باشرتها عناصر الدرك الملكي، بعد تفكيك لغز هذه الجريمة البشعة، أكدت أن الضحية كانت على علاقة شرعية مع الجاني، في إطار الزواج، وأنه ارتكب هذا الفعل الإجرامي بسبب خلافات ناتجة عن هذه العلاقة الشرعية،  نتج عنه إقدام الفاعل  على قتل الضحية والتفكير بعد ذلك في التخلص من جثتها بالطريقة التي وجدت عليها.

وكانت عناصر الدرك الملكي بالمركز الترابي السويهلة، باشرت  إجراءات البحت والتحقيق، تحت إشراف النيابة العامة المختصة، لجمع المعطيات والقرائن التي ستساعد المحققون في فك لغز الجريمة، بعد العثور على فتاة تبلغ من العمر حوالي 25 سنة جتة هامدة، بالقرب من ضيعة فلاحية مجاورة لدوار لاندي بتراب جماعة اسعادة، بالمنطقة الفاصلة بين "أبواب مراكش"  (الضحى) وحي الأفاق،  وعليها آثار طعنات في أنحاء مختلفة من جسدها خاصة على مستوى الرأس، يرجح أنها أصيبت بها بواسطة آلة حادة، أفضت إلى وفاتها في الحال.




تابعونا على فيسبوك