يوسف موحي يدعو بمراكش إلى إحداث مرصد إقليمي للاقتصاد والاستثمار

الصحراء المغربية
السبت 25 يونيو 2022 - 11:24

دعا يوسف موحي رئيس الإتحاد العام لمقاولات المغرب بجهة مراكش-آسفي، إلى إحداث مرصد إقليمي للاقتصاد والاستثمار، من أجل ضمان الرقابة الصارمة على تنفيذ الإجراءات وتأثيرها الحقيقي على القطاع الخاص من خلال عدد من مؤشرات المتابعة والتقييم.

وأوضح موحي في تصريح خص به "الصحراء المغربية"، على هامش يوم دراسي نظمه المركز الجهوي للاستثمار مراكش آسفي لإعادة تفعيل اللجنة الجهوية لتحسين مناخ الأعمال على مستوى الجهة، أن هذا المرصد يكتسي أهمية إستراتيجية بالنسبة لمستقبل المقاولات ونموها، وكذا لمستقبل التشغيل والاستثمار بهذه الجهة.

وأكد على ضرورة تمكين المقاولات من الدعم الكامل الذي هي في حاجة إليه لضمان صمودها وتطورها في سياق وطني ودولي غير مسبوق وصعب التوقع.

وأشار إلى أن اللجنة الجهوية للاستثمار التي تعتمد على نهج تشاركي يقوم على الحوار بين الشركاء من القطاعين العام والخاص وتحديد خطة عمل سنوية منسقة وقابلة للإنجاز تقوم على تبادل المعلومات والتقارب والتكامل بين الجهات الفاعلة، تظل الإطار المثالي الذي سيمكن من حل القيود التي تثقل كاهل النشاط التجاري بطريقة تعاونية واستباقية، مبرزا جودة الخبراء الذين توفرهم مؤسسة التمويل الدولية للمشغلين الاقتصاديين في المنطقة.

من جانبه، أوضح كزافيي رييل مدير مؤسسة التمويل الدولية(عضو مجموعة البنك الدولي) بالمغرب العربي، أن القطاع الخاص بجهة مراكش آسفي يمكن أن يشكل محركا ورافعة قوية للتنمية الاقتصادية، خاصة بالمناطق النائية.

وأوضح أن هذه المؤسسة عازمة على المضي قدما في دعم المغرب في عدد من المجالات، خصوصا تلك المتعلقة بتعزيز الشراكة بين القطاعين العام والخاص في الشق المرتبط بالمجال الاجتماعي، وتقديم الدعم والمساندة للمركز الجهوي للاستثمار لجهة مراكش – آسفي في تحديد وتفعيل الوسائل الكفيلة بالتحفيز على الاستثمار والرفع من تنافسية المقاولات المحلية وتعزيز وترسيخ أسس الحكامة الجيدة ومعاييرها.

وأجمع باقي المشاركين، أن تحسين مناخ الأعمال يكتسي أهمية خاصة وهو ما بستدعي تهييء الأجواء المحفزة للاستثمار وخلق فرص الشغل من خلال تنمية الاستثمارات وتحفيزها وإنعاشها وجلبها على الصعيد الجهوي ومواكبة المقاولات.

وتوجت الورشات التي تم تنظيمها طيلة هذا اليوم الدراسي، الذي نظم بشراكة مع مؤسسة التمويل الدولية العضو بمجموعة البنك الدولي،  بإصدار مجموعة من التوصيات تقترح حلولا قابلة للتطبيق من شأنها إزالة كافة العراقيل أمام الاستثمار.

وتضمن هذا اليوم الدراسي، ورشات تمحورت حول مواضيع همت واقع مناخ الأعمال وتحدياته ورهاناته، والصناعة واللوجستيك، والسياحة والخدمات.

وشكل هذا اللقاء، الذي نظم  بدعم من كتابة الدولة السويسرية في الاقتصاد، فرصة للمشاركين  لتسليط الضوء على الإمكانات الاقتصادية لجهة مراكش آسفي والتحديات التي تعيق تنميتها، وتحديد الخطوات الإجرائية ذات الأولوية ولا سيما المتعلقة بالتسويق والجاذبية الترابية والوعاء العقاري والتخطيط الترابي والذكاء الترابي والولوج الى التمويل ووضع استراتيجية للتجمعات الاقتصادية وتسهيل المساطر الإدارية للمستثمرين والمقاولات النشيطة.

وستعمل اللجنة الجهوية لتحسين مناخ الأعمال، على أولويات ومحاور تم تحديدها بشراكة مع القطاع الخاص، ممثلة، على الخصوص، في العقار والتعمير، والتكوين والتمويل .

يشار إلى أن مؤسسة التمويل الدولية تعد أهم مؤسسة دولية متخصصة في المساعدة على تنمية القطاع الخاص في الدول النامية ، وتتعاون مع أزيد من 2000 مقاولة على الصعيد الدولي ، وقد بلغت التمويلات المقدمة من قبلها، على المدى الطويل ، للدول السائرة في طريق النمو 23 مليار دولار سنة 2018 ، ومكنت من تعبئة قدرات القطاع الخاص من أجل المساهمة في الحد من الفقر وإتاحة الفرص للجميع وتحقيق التنمية.

 

 

 




تابعونا على فيسبوك