إطلاق المرحلة الـ 3 من البرنامج البلجيكي - المغربي "من أجلك" لتمكين المرأة

الصحراء المغربية
الخميس 23 يونيو 2022 - 11:25

اعطيت أمس الأربعاء بالرباط، الانطلاقة الرسمية للمرحلة الثالثة من البرنامج البلجيكي- المغربي "من أجلك" لتمكين المرأة بالمغرب للفترة 2022-2026، وذلك بمبادرة من جمعية تطوير التعليم والتكوين بالخارج (بلجيكا).

وأوضح بلاغ مشترك لجمعية تطوير التعليم والتكوين بالخارج، ووزارة الادماج الاقتصادي والمقاولة الصغرى والشغل والكفاءات، أنه تم إطلاق برنامج "من أجلك 3.0"، الذي يعد ثمرة شراكة بلجيكية - مغربية تهدف إلى تعزيز التمكين الاقتصادي للمرأة في المغرب، عقب توقيع اتفاق بين الطرفين المغربي والبلجيكي خلال ندوة حول "الإدماج الاقتصادي للمرأة في المغرب: التحديات والآفاق والإجراءات".

وتميزت هذه الندوة بحضور وزير الادماج الاقتصادي والمقاولة الصغرى والشغل والكفاءات، يونس السكوري، ووزيرة التعاون الانمائي وسياسة المدن الكبرى بمملكة بلجيكا، ميريامي كيتير.

وأضاف المصدر ذاته أن برنامج "من أجلك"، الذي وضعته جمعية تطوير التعليم والتكوين بالخارج بتمويل من التعاون الانمائي البلجيكي ، يهدف إلى دعم تشغيل النساء في المغرب من خلال تحسين الاندماج الاجتماعي والاقتصادي للمرأة عبر إحداث أنشطة مقاولاتية وتحسين قابلية التشغيل للولوج إلى سوق الشغل.

ومنذ إطلاقه، ركز البرنامج على تعزيز عمل الشركاء المباشرين في مجال الرقمنة والتواصل وتحسين القدرات من خلال مواكبة وتكوين المستفيدات.

واستمرت المرحلة الأولى من برنامج "من أجلك" من 2013 إلى 2016 ، حيث مكنت من المساهمة في تحسيس 18.000 امرأة بروح المقاولة، وتكوين 500 إطار لمواكبة حاملات المشاريع، ودعم 1200 مقاولة نسائية في فترة ما قبل إحداثها.

وخلال المرحلة الثانية (2017-2021)، نفذ البرنامج تدخلا وطنيا حيث ساهم ، من خلال شركائه ، في تكوين أكثر من 20.000 سيدة مقاولة نشطة و / أو محتملة ، ودعم أكثر من 2000 امرأة أثناء إضفاء الطابع الرسمي على عملهن وإحداث أكثر من 8000 مقاولة نسائية مكنت من خلق حوالي 10.000 فرصة شغل للنساء.

و ساهم برنامج "من أجلك" أيضا في إحداث و / أو دعم أكثر من 15 حاضنة أعمال وفضاءات عمل مشتركة أو حتى فضاءات جامعية لتعزيز تشغيل الطلبة وريادة الأعمال النسائية.

ومع هذه المرحلة الثالثة، التي تغطي الفترة من 2022 إلى 2026 ، سيعتمد برنامج "من أجلك" على العديد من الفاعلين في القطاعين العام والخاص والجمعيات ، للدعوة لصالح تمكين اقتصادي أفضل للمرأة من خلال ريادة الأعمال والتشغيل. وسيهدف البرنامج أيضا إلى تطوير عرض محلي شامل من خلال النسيج الجمعوي.

وأشار البلاغ الى أن وزارة الادماج الاقتصادي والمقاولة الصغرى والشغل والكفاءات تعد المساهم الرئيسي في هذا البرنامج البلجيكي- المغربي ، الذي تم إطلاقه في عام 2013 ، والذي يعتمد على إرادة السلطات العمومية المغربية والبلجيكية لتعزيز التمكين الاقتصادي للنساء ، والتي تعتبر رافعة مهمة للنمو المستدام والشامل.

وترأس السكوري وكيتير حلقات النقاش التي سيتم خلالها التركيز على الوضع الراهن، وتحديات تشغيل النساء في المغرب، ومختلف التدابير والمبادرات التي تم وضعها لتعزيز تشغيل النساء وريادة الأعمال النسائية بالمغرب.

وتميزت هذه الندوة، التي نظمت بشكل مشترك بين وزارة الادماج الاقتصادي والمقاولة الصغرى والشغل والكفاءات وجمعية تطوير التعليم والتكوين بالخارج، بمساهمة فاعلين من مؤسسات وطنية ودولية أخرى لتقاسم خبراتهم وتجاربهم مع الحضور في مجال تشغيل النساء.

وتعتبر الحكومة الحالية تمكين المرأة من أولوياتها للفترة 2021-2026.

ولهذه الغاية، تم وضع خارطة طريق لبرامج مهيكلة. وتعتبر وزارة الادماج الاقتصادي والمقاولة الصغرى والشغل والكفاءات طرفا في هذه الاستراتيجية من خلال برامج لتعزيز تمكين المرأة، لاسيما برنامج (من أجلك) من جهة أخرى، أجرى وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، ناصر بوريطة، مباحثات مع كيتير.




تابعونا على فيسبوك