مراكش تعيش طيلة أسبوع على نبض السينما في الدورة 28 من أسابيع الفيلم الأوروبي

الصحراء المغربية
الجمعة 26 نونبر 2021 - 15:54

انطلقت مساء الأربعاء، بسينما كوليزي بمدينة مراكش، فعاليات الدورة الثامنة والعشرين لأسابيع الفيلم الأوروبي، بعرض فيلم "مادريس باراليلاس" (أمهات متوازيات) التحفة الجديدة للمخرج الإسباني المعروف بيدرو ألمودوفار، الذي يروي قصة امرأتين تنجب كل منهما مولودها في اليوم ذاته.

وتؤدي كروز في هذا الفيلم دور جانيس (في لفتة إلى المغنية جانيس جوبلين)، وهي مصورة أربعينية تحمل من صديق متزوج هو عالم آثار وعدها بالعثور على رفات والد جدها الذي فقد أثره في بداية الحرب الإسبانية الأهلية في مسقط رأسه.

ويعود المخرج الإسباني، من خلال هذا الفيلم، إلى نوعية السينما التي يفضلها، وهي الدراما النسائية، حيث تعاون في هذا العمل للمرة السابعة مع الممثلة بينيلوب كروث، التي حصلت على جائزة التمثيل في مهرجان البندقية الأخير عن دورها في هذا الفيلم.

وسيكون جمهور مدينة مراكش، وعشاق السينما على وجه الخصوص، طيلة أسبوع كامل، مساء كل يوم على نبض السينما٬ بين أفلام تمثل مختلف الأجناس السينمائية، وأحسن إنتاجات السينما الأوروبية، التي توجت عدة مرات في أكبر المهرجانات السينمائية، وحازت على السعفة الذهبية وجائزة أحسن ممثل في مهرجان كان الفرنسي.

وتسعى هذه التظاهرة السينمائية، المنظمة بمبادرة من الاتحاد الأوروبي، والتي لطالما احتفت بأجود منتجات السينما الأوروبية في المغرب منذ 1991، لجعل المدينة  الحمراء عاصمة للسينما، ومحطة كونية لاستقطاب ألمع الأسماء السينمائية الدولية،  فضلا عن جعل السينما، فضاء للإبداع العالمي، ومناسبة كبيرة لترسيخ قيم الحوار والتواصل الكوني، فضلا عن تكريس روح التسامح والتعايش بين مختلف الشعوب والأجناس .

ويلتقي الجمهور المراكشي وعشاق السينما، خلال دورة هذه السنة مع ثمانية أفلام من بين الأفضل خلال السنة الجارية، من عدة دول بأوروبا، إضافة إلى أفلام قصيرة من جنوب المتوسط، للاحتفاء مجددا بالسينما الأوروبية واكتشاف مواهب جديدة بالمنطقة بعد توقفها سنة 2020 بسبب الأزمة الصحية.

واشتهرت هذه الأسابيع بجدتيها وجودة برمجتها، وأصبحت لها مكانة مميزة ضمن المواعد السينمائية في المغرب، ومع مرور السنوات، نجحت أسابيع السينما الأوروبية في نسج علاقة متينة مع جمهورها الوفي، حيث تستقطب ما يفوق 12 ألف متفرج كمعدل في كل دورة.

ودأبت بعثة الاتحاد الأوروبي بالمغرب، على تنظيم هذا الحدث منذ 1991 بالتعاون مع سفارات الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي ومعاهدها الثقافية بالمغرب، وبشراكة مع وزارة الشباب والثقافة والتواصل، والمركز السينمائي المغربي ومؤسسة هبة والمعهد العالي للفنون البصرية بمراكش وسينما كوليزي بمراكش، وسينما الريف بالدار البيضاء، وسينما النهضة بالرباط، وغرفة التجارة والصناعة والخدمات لسوس ماسة بأكادير.




تابعونا على فيسبوك