المجلس الجهوي لعدول استئنافية آسفي ينخرط في الجهود المبذولة للحد من تفشي كوفيد 19

الصحراء المغربية
الجمعة 04 شتنبر 2020 - 12:44

شرع المجلس الجهوي لعدول إستئنافية آسفي، أمس اليوم الخميس، في توزيع كمامات واقية ومواد التعقيم على العدول المنتمين بالدائرة الإستئنافية بآسفي، والتي تضم مركز آسفي وابتدائية الصويرة وابتدائية الصويرة ومركز الشماعية ومركز جمعة اسحيم ومركز جزولة وذلك في إطار دعم الجهود الرامية لمواجهة جائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19).

وأوضح الدكتور المصطفى الرشيدي رئيس المجلس الجهوي لعدول استئنافية آسفي، أن هذه العملية تندرج ضمن التدابير الاحترازية والاستباقية، التي انخرط فيها المجلس الجهوي  بايجابية كبيرة ، للوقاية من ” فيروس كورونا ” المستجد ، والرامية إلى ضمان أعلى مستويات الحماية من الفيروس، وتفاعلا مع  مضامين الخطاب الملكي السامي في الذكرى السابعة والستين لثورة الملك والشعب، والذي حث فيه جلالة الملك محمد السادس كل القوى الوطنية، للتعبئة و اليقظة، والانخراط في المجهود الوطني، في مجال التوعية والتحسيس وتأطير المجتمع، للتصدي لهذا الوباء.
وأكد رئيس المجلس الجهوي لعدول استئنافية آسفي، الدكتور المصطفى الرشيدي أن هذه العملية تدخل في إطار الأنشطة العادية للمجلس الجهوي،و تجسد بالتالي انخراط ه التام  في التدابير الاحترازية والتدبيرية المتعلقة بتعزيز المقاربة الوقائية، من خلال المساهمة في توفير مواد التعقيم والكمامات للسادة العدول ،من أجل تعقيم وتطهير مقرات عملهم وضمان وتأمين حياتهم العملية  والاشتغال في ظروف آمنة.
وجدد المجلس الجهوي لعدول استئنافية آسفي، حسب الدكتور المصطفى الرشيدي، التزامه بدعم المجهود الوطني لمواجهة تفشي هذا الوباء والانخراط في الإستراتيجية الوطنية التي أقرتها الحكومة بهذا الخصوص، مبرزا أن هيئة العدول باستئنافية آسفي،  تعمل جاهدة  لتمكين المرأة من ممارسة المهنة إلى جانب شقيقها الرجل في ظروف سليمة و صحية وكما أنها تعمل على النهوض بالمهنة والرقي بها لجعلها في صفوف المهن القانونية القوية.
ومن جهته، أكد عبد الهادي وراش، أمين مال المجلس الجهوي لعدول استئنافية آسفي، على أهمية انخراط المجلس في جميع المبادرات الوطنية التي تروم مواجهة هذا الوباء، مشيرا إلى أن الخطاب الملكي السامي، بمناسبة الذكرى ال 67 لثورة الملك والشعب، كان واضحا وأظهر حرص جلالة الملك الكبير على شعبه ووطنه، مذكرا بدعوة جلالته للمجتمع لمزيد من اليقظة والحيطة للخروج من هذه الجائحة بأقل الأضرار، معتبرا أن هذه العملية  التحسيسية،  تعد  أمرا واجبا وضروريا، خصوصا في ظل هذه الظروف الحالية وبالتالي تعكس السلوك المدني الجاد.
و ثمن عبد الواحد غنام، مسؤول لجنة التواصل بالمجلس الجهوي لعدول استئنافية آسفي عاليا الانخراط الإيجابي للمجلس الجهوي في المجهودات المبذولة لمحاصرة هذا الوباء والحد من تفشيه، والتضحيات الجسام التي يقدمها العدول  لضمان استمرارية العمل داخل المحاكم بالدائرة الإستئنافية بآسفي ، مبرزا أهمية هذه المبادرة التي تأتي في سياق الجهود التي تبذلها السلطات المحلية والصحية لوقف سلسلة انتشار الفيروس، مؤكدا على ضرورة تعزيز الوعي بخطورة الوضع ومواصلة التعبئة الجماعية والتضامنية لمواجهة هذا الوباء، والحذر من أي تراخ أو عدم احترام للتدابير الوقائية.
 ومن جانبها، نوهت الهام لشهب عضو هيئة العدول بالدائرة الاستئنافية بآسفي  بهذه المبادرة التحسيسية  التي انخرط فيها المجلس الجهوي لعدول استئنافية آسفي بكل طواعية ونكران ذات للإسهام في الحد من الوباء، وبالجهود المبذولة من قبل أعضاء المجلس الذي كان لها أثر كبير في دعم المرأة العدل التي ولجت إلى خطة العدالة رفقة شقيقها الرجل، وبالتاي فهي مبادرة متميزة وإضافة نوعية ستحقق من خلالها المرأة العدل نجاحا إلى جانب الرجل، هذه المبادرة ، تقول الهام لشهب، ستساهم في إعطاء دفعة معنوية مشجعة  لجميع أعضاء المجلس على  تحسيس المرتفقين بخطورة جائحة فيروس كورونا والتدابير التي يتعين اتخاذها واحترامها للحد من انتشار جائحة فيروس كورونا.




تابعونا على فيسبوك