قافلة السيارات الكهربائية التي تنقل شعلة مؤتمر الأمم المتحدة حول المناخ تحط الرحال بطنجة

الصحراء المغربية
الجمعة 04 أكتوبر 2019 - 14:05

حطت قافلة السيارات الكهربائية التي تنقل شعلة مؤتمر الأمم المتحدة حول المناخ "لايت آس"، الرحال الخميس بطنجة، وهي محطة ضمن رحلتها نحو دولة تشيلي، البلد المحتضن لمؤتمر كوب 25 .

ولدى وصولهم، استقبل أعضاء الطاقم من قبل محمد أوعناية، الرئيس المدير العام لشركة تدبير ميناء طنجة المدينة، وقاموا بزيارة لمركز الميناء وبرج دار البارود حيث قدمت لهم توضيحات حول تاريخ مدينة طنجة المدينة.

وبهذه المناسبة، أشاد أوعناية بهذه المبادرة التي تشكل آلية للترويج للآليات الجديدة لحماية البيئة، مضيفا أن المملكة تولي أهمية بالغة للتنمية المستدامة.

وأشار إلى أننا "جد مسرورين لاستقبال شعلة (لايت آس) وهي مبادرة ملموسة للمساعدة في مكافحة ظاهرة الاحتباس الحراري"، مضيفا أن "الميناء يظل معبآ للمشاركة في هذه المبادرات".

وأوضح أنه تم تركيب أكثر من 4500 لوحة شمسية تنتج الطاقة في ميناء طنجة المدينة، وهي آلية للانخراط بفعالية في المحافظة على البيئة.

من جهته، قال رئيس جمعية معهد الذكاء المغربي والقضايا العامة، أيوب مخلوفي، إن هذه الشعلة الضوئية الذكية والمتصلة ستعمل على تحديد التحول الرمزي بين البلدان المنظمة لمؤتمر الأمم المتحدة حول المناخ.

وأضاف أنه بمناسبة مؤتمر كوب 22، كانت جمعية معهد الذكاء المغربي والقضايا العامة قد أطلقت أول نموذج ل "لايت آس"، مشيرا إلى أن جديد هذه السنة هو الانضمام إلى الشيلي، البلد المنظم لمؤتمر كوب 25، بواسطة القارب الشراعي "ريجينا ماريس" انطلاقا من الدار البيضاء.

وأبرز أن هذه المبادرة التي ستجمع حوالي ثلاثين متطوعا من جنسيات مختلفة (مغاربة ونمساويين وفرنسيين وسويسريين وبلجيكيين وألمان وإنجليزيين وفنلنديين)، تهدف إلى تعزيز البديل المستدام خلال الرحلات والتحسيس بالأخطار التي تهدد المحيطات.

وفي سنة، تم نقل النسخة الثانية من شعلة "لايت آس" على متن 17 سيارة كهربائية من المغرب، البلد الذي ترأس مؤتمر كوب 22، وصولا إلى مدينة بون الألمانية، مكان احتضان مؤتمر كوب 23، عبر جزر فيدجي.

 

 

 

 

 




تابعونا على فيسبوك