إتلاف كمية مهمة من النقانق واللحوم الفاسدة كانت معدة للاستهلاك بحي المحاميد

الصحراء المغربية
الأربعاء 08 غشت 2018 - 15:23

تمكن المكتب الجماعي لحفظ الصحة بمراكش، أول أمس الثلاثاء، من حجز كمية مهمة من النقانق واللحوم الفاسدة، مكونة من لحوم البقر والغنم، والكفتة كانت معدة للبيع، خلال عملية قادها مدير المكتب الجماعي استهدفت محلين للجزارة بكل من شارعي الطاليان والأقواس بحي المحاميد التابع لتراب مقاطعة المنارة.

وحسب مصادر مطلعة، فإن المعاينة البيطرية للنقانق واللحوم، التي تم ضبطها بالمحلين المذكورين بأحد المحلات التجارية، أثبتت أنها نقانق ولحوم فاسدة غير صالحة للاستهلاك، ويتم انتاجها بدون ترخيص ولا تتوفر على شروط السلامة الصحية، قبل أن يتقرر إتلاف اللحوم المحجوزة من طرف المصالح البيطرية، بتعليمات من وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بمراكش.

وكانت عناصر من الدرك الملكي التابعة للقيادة الجهوية للدرك بمراكش، أوقفت في وقت سابق أربعة أشخاص من ضمنهم جزارون، بضواحي مدينة مراكش، وبحوزتهم لحوم فاسدة، يجري استعمالها في إعداد النقانق وبيعها بالجملة إلى بعض الباعة المتجولين والمحلات المتخصصة بمراكش والاستهلاك المنزلي، حيث تمكنت مصالح الدرك من حجز معدات للجزارة وآلات لفرم اللحوم، إضافة إلى كمية كبيرة من اللحوم والنقانق الفاسدة، كان يستعد أصحابها لتوزيعها بمدينة مراكش.

وعاشت مدينة مراكش على إيقاع مجموعة من حالات التسمم، التي تعرض لها عدد من المواطنين، جراء تناولهم لمأكولات تبين في الأخير بأنها فاسدة، مما خلف ردود أفعال متباينة في أوساط المجتمع المراكشي الذي ظل يطالب المسؤولين عن دوريات حماية المستهلك بضرورة التحرك لتكثيف المراقبة على المنتوجات الغذائية والمأكولات الخفيفة، للتأكد من سلامتها وجودتها.




تابعونا على فيسبوك