57.8 في المائة من الصيادلة يختارون تعديل مواقيت بيع الأدوية في العاصمة الاقتصادية

الصحراء المغربية
الثلاثاء 30 ماي 2017 - 13:09
45

حسب استطلاع أجرته نقابة الصيادلة وشارك فيه 657 مهنيا 57.8 في المائة من صيادلة البيضاء مع تعديل مواقيت بيع الأدوية

أجرت نقابة الصيادلة بولاية الدارالبيضاء الكبرى، استطلاعا حول انتظارات المهنيين بخصوص مواعيد فتح وإغلاق الصيدليات، شارك فيه 657 صيدليا، من بين 1220 ممارسا، أي بنسبة مشاركة بلغت 53.9 في المائة.

وكشفت نتائج الاستطلاع عن اختيار 57.8 في المائة من الصيادلة لاعتماد التوقيت القديم، بينما عبر 14 في المائة عن اختيارهم للتوقيت المعتمد من قبل القرار العاملي.

 وصوتت أغلبية المشاركين على التوقيت المحدد لبداية العمل من الاثنين إلى الجمعة، من 9 صباحا إلى الثانية عشرة والنصف ظهرا، ومن الثالثة والنصف بعد الظهر إلى الثامنة ليلا، خلال فصل الخريف، مع إضافة نصف ساعة على موعد الفتح والإغلاق خلال الصيف. ومن التاسعة صباحا إلى الواحدة ظهرا، أيام السبت.

وأتاح استطلاع الرأي الاختيار بين 4 مقترحات، ضمنها الاشتغال بمقتضى الأوقات المحددة في القرار العاملي رقم 3618، الذي دخل حيز التطبيق يوم 20 أبريل2017، أو الاشتغال وفق القرار المذكور مع العمل ظهر أيام السبت، أو العمل بالتوقيت المستمر، من 9 صباحا إلى 9 مساء، أو الاشتغال وفق نظام العمل القديم.

وقال حمزة اكديرة، رئيس المجلس الوطني لهيأة الصيادلة بالمغرب، في تصريح لـ"الصحراء المغربية"، إن نتائج الاستطلاع جاءت "نتيجة اعتماد أسلوب ديمقرطي، عبر من خلاله المهنيون عن اختيارهم، ما يستوجب الأخذ به".

وتستعد نقابة الصيادلة بولاية الدارالبيضاء الكبرى، لرفع نتائج استطلاع الرأي إلى رئيسة المجلس الجهوي لصيادلة الجنوب، ثم إلى مسؤولي ولاية الدارالبيضاء، مرفوقا بطلب تعديل التوقيت المعتمد من قبل القرار الولائي، لأجل ملاءمة مقتضياته مع نتائج استطلاع الرأي، يضيف اكديرة.

ويتضمن القرار العاملي تحديدا لأوقات فتح وإغلاق الصيدليات بعمالة الدارالبيضاء، طيلة أيام السنة، من الاثنين إلى الجمعة، من 9 صباحا إلى الواحدة ظهرا، ومن 3 بعد الظهر إلى 8 والنصف مساء. أما يوم السبت، فتفتح الصيدليات أبوابها من 9 صباحا إلى 2 بعد الظهر، بينما ينشر الجدول الخاص بالحراسة الليلية وأيام المداومة عند مدخل كل صيدلية.

عزيزة غلام

 




تابعونا على فيسبوك