مراكش : محاكمة شرطي وفرنسي في قضية التزوير ودخول التراب الوطني بطريقة غير شرعية

الصحراء المغربية
الخميس 08 دجنبر 2022 - 10:38

حددت الغرفة الجنحية التلبسية التأديبية لدى المحكمة الابتدائية بمراكش، جلسة الاثنين 12 دجنبر الجاري، لمحاكمة مقدم شرطة يعمل بمطار مراكش المنارة، ومواطن فرنسي من أصل جزائري، على خلفية الاشتباه في تورطهما في قضية تتعلق بمخالفة القانون المتعلق بدخول وإقامة الأجانب بالمملكة المغربية.

وكانت عناصر الشرطة القضائية بولاية أمن مراكش، أجرت الاثنين المنصرم، مسطرة تقديم المتهمين في حالة اعتقال على وكيل الملك بالمحكمة نفسها، من أجل استنطاقهما ومواجهتهما بالتهم المنسوبة اليهما، حيث قرر الاحتفاظ بهما رهن الاعتقال الاحتياطي ومتابعتهما من أجل ارتكابهما كل حسب المنسوب اليه لجنح تتعلق ب"الدخول إلى المغرب بطريقة غير شرعية، تزييف جوازات المرور والتوصل بغير حق إلى تسلم وثيقة تصدرها الإدارة العامة لإثبات الهوية و استعمالها، محاولة الإرتشاء، المساعدة على تجاوز مركز حدودي، المشاركة في الدخول الى المغرب بطريقة غير شرعية، المشاركة في تزوير وثيقة تصدرها إدارة عامة واستعمالها، المشاركة في محاولة الإرتشاء والمشاركة في التسلل إلى التراب المغربي والإقامة به بصفة غير شرعية"، قبل إحالتهما على غرفة الجنح التلبسية من أجل محاكمتهم طبقا لفصول المتابعة وملتمسات وكيل الملك.

وجاء إيقاف المتهمان، على إثر البحث الذي فتحته عناصر الفرقة الجهوية للشرطة القضائية بمدينة مراكش، بالتنسيق مع النيابة العامة المختصة، في وقت متأخر من مساء يوم السبت ثالث دجنبر الجاري،  على اثر ايقاف المواطن الفرنسي من أصل جزائري من طرف مصالح أمن المطار بعد إدلائه بجواز سفر يحمل طابعا مشكوكا فيه لولوج التراب الوطني، قبل أن تقود الأبحاث والتحريات والخبرات التقنية لتوقيف مقدم شرطة يعمل بمطار مراكش المنارة يشتبه في تواطئه في ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية.

 

 

 

 




تابعونا على فيسبوك