ورززات: إعداد مخطط لتنمية سياحة الجبال والواحات بجهة درعة تافيلالت

الصحراء المغربية
الخميس 22 شتنبر 2022 - 12:33

أكدت فاطمة الزهراء عمور، وزيرة السياحة والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي والتضامني، أن الوزارة قامت عبر الشركة المغربية للهندسة السياحية، في إطار إنعاش القطاع السياحي بإقليم ورززات، بمنح دعم للمؤسسات السياحية لمواجهة تداعيات الأزمة الصحية قدرت بـ 44 مليون درهم، مع تخصيص دعم إضافي استثنائي خلال السنة الجارية.

وأوضحت عمور في معرض جوابها عن سؤال كتابي لنعيمة الفتحاوي، النائبة البرلمانية عن المجموعة النيابية لحزب العدالة والتنمية، حول "وضعية  القطاع السياحي بمدينة ورززات"، أن الشركة المغربية للهندسة السياحية، قامت بإعداد مخطط لتنمية سياحة الجبال والواحات بجهة درعة تافيلالت.

وأضافت الوزيرة، أن هذا المخطط يهدف إلى تأهيل المواقع السياحية، وخلق أنشطة سياحية مدرة للدخل، وخلق طاقة إيواء أصيلة من خلال إعادة القصور والقصبات، وتتمين المدارات السياحية، وتأهيل الصناعة التقليدية، بالإضافة إلى إجراءات أفقية لمواكبة المقاولة السياحية، والصناعة التقليدية وتطوير منظومة التواصل والتشوير السياحي.

ولموائمة المنتوج السياحي بإقليم ورززات مع متطلبات السياحة الداخلية، أكدت فاطمة الزهراء عمور، وزيرة السياحة والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي والتضامني، أن الشركة المغربية للهندسة السياحية قامت بدراسة تروم تعزيز الجاذبية السياحية لهذا الإقليم عبر بلورة منتوج ثقافي على مستوى مدينة ورززات بتنسيق مع السلطات والفاعلين المحليين لانجاز مجموعة من المشاريع.

وتتعلق هذه المشاريع حسب الوزيرة، بخلف فضائين للتنشيط السياحي على شكل "مجمعين للعروض المتحفية" بكل من مدينة ورززات ومركز أيت بن حدو، وخلق منطقة مركزية للتنشيط السياحي بمحاداة قصبة تاوريرت، والتثمين السياحي للفضاءات المطلة على قصر أيت بن حدو، خلق فضاء للتنشيط السياحي " جامع الفن" مخصص للعروض السينمائية، تجهيز فضاءات التنشيط السياحي وتنظيم كرنفال السينما.

وكان الزوبير بوحوت الفاعل السياحي بمدينة ورزازات، رسم صورة قاتمة عن القطاع السياحي بالمدينة، مشيرا إلى أنه لم يستعد بعد عافيته بعد سنتين من الركود بسبب جائحة كورونا، مع التراجع المسجل في حركية مطار المدينة، وإغلاق مجموعة من الفنادق، علاوة على تراجع الاستثمارات في المجال، مرجعا سبب هدا الركود المستمر في القطاع السياحي إلى مجموعة من العوائق من اهمها، ضعف النقل الجوي و قلة الاستثمارات  مع غياب أو  ضعف ميزانيات الترويج.

 

 




تابعونا على فيسبوك