مراكش: دراسة للفرص الاستثمارية في قطاع الطيران التجاري بأوروبا وإفريقيا والشرق الأوسط

الصحراء المغربية
الثلاثاء 20 شتنبر 2022 - 11:21

التأم، أمس الاثنين بمدينة مراكش، ثلة من الخبراء وممثلو شركات الطيران العالمية، خلال فعاليات مؤتمر الجمعية الدولية لتجارة طائرات النقل لمنطقة أوروبا وإفريقيا والشرق الأوسط، لمناقشة مجموعة من المواضيع المتعلقة أساسا بالاستثمار والأمن وتجويد المبادلات والاستدامة.

ويطرح المؤتمر، المنظم لأول مرة بالمملكة المغربية بمبادرة من مجموعةABL للطيران كفاعل أساسي في مجال تأجير الطائرات التجارية وتدبير أصول قطاع الطيران على المستوى العالمي، حزمة من الفرص الاستثمارية الواعدة في مجال الطيران التجاري، ويناقش دعم الفرص الاستثمارية، ومساهمة الطيران المدني في النمو الاقتصادي، والسياسات الاقتصادية، ومشاركة القطاع الخاص، بالإضافة إلى عدد من المحاور المتعلقة بالسلامة الجوية وأمن الطيران، لاسيما تلك المتعلقة بالاستدامة.

ويهدف هذا الملتقى الدولي إلى إيجاد حلول تسهم في ازدهار قطاع الطيران التجاري، في السنوات المقبلة، خاصة أن المرحلة التي يمر بها القطاع تحتم أهمية تفعيل أنشطة التعاون العالمي في الطيران التجاري وتمكين العمل التعاوني لدعم تحقيق الطموحات والابتكار ووضع السياسات اللازمة لضمان مستقبل واعد للقطاع.
وأكد المشاركون في هذا اللقاء الدولي المنظم على مدى ثلاثة أيام، أن قطاع الطيران والنقل الجوي يحتل مكانة مهمة في استراتيجية الدولة لتنويع الاقتصاد الوطني، ويظهر ذلك جلياً في ظل الاستثمارات الكبيرة في توسعات الناقلات الجوية والمطارات والبنية التحتية اللازمة لها.
وأوضح المشاركون أن قطاع الطيران يعتبر من القطاعات الاستراتيجية الرئيسة التي تستهدفها الخطط الحكومية، التي تسعى لبناء اقتصاد قوي ومستدام، قائم على تنويع مصادر الدخل الوطني.
وشددوا على أن فكرة إنشاء شركات طيران تجارية متنوعة في البلد الواحد ذاته تعتبر من أبرز القيم الاقتصادية الناهضة، التي تحرك عجلة الاقتصاد والسياحة والاستثمار الصحيح في آنٍ واحد.
وقال خبراء ومسؤولون متخصصون في قطاع الطيران التجاري إن التجربة المغربية في قطاع الطيران باتت تشكل خريطة طريق بالنسبة إلى العديد من الدول التي تطمح للارتقاء بهذا القطاع، مشيرين إلى أن النموذج المغربي حقق قفزات نوعية ساعدته على اختصار الزمن ووضعته على رأس العديد من المؤشرات العالمية خلال فترة زمنية قصيرة.
وأكد علي بن المدني، الرئيس المدير العام لمجموعة ABL للطيران، خلال لقاء مع وسائل الإعلام، على هامش الجلسة الافتتاحية لهذا المؤتمر، أن الطيران التجاري يختزن العديد من الفرص، سواء بالنسبة لشركات الملاحة الجوية أو للمستثمرين، مشيرا الى أن الهدف من هذا اللقاء هو تمكين المقاولين من مقارنة مكتسباتهم وتبادل الآراء حولها، مع الانفتاح على المزيد من الابتكار والنمو، وتقاسم تجربة مجموعة ABL للطيران ورؤيتها لهذا القطاع المتنامي.
وأضاف بن المدني، أنه بفضل النتائج الممتازة، التي حققتها المجموعة الدولية ABL للطيران كفاعل رئيسي في السوق الدولية لصناعة الطائرات، وبفضل شراكاتها القوية، تمكنت المجموعة من الالتحاق بمجموعة 54 مقاولة الأولى من هذا الصنف.
وأوضح بن المدني أنه منذ تأسيس مجموعة ABL للطيران، تمكنت من استقطاب ما يناهز 400 مليون دولار أمريكي من الاستثمارات وتأجير وإدارة 20 طائرة حول العالم.
وأشار بن المدني إلى أن الانطلاقة الأولى لمشروعه المبتكر ركز على البحث على مصادر التمويل ثم الشروع في ما بعد في تطبيق برنامجه التجاري والرفع من المعاملات التجارية بينه وبين الممولين وعلى رأسهم الشريك الأساسي والحصري SBI الياباني، حيث يصل تمويله السنوي ما يزيد عن مليار ونصف مليون دولار، فضلا عن شركاء آخرين من أمريكا.
وخلص بن المدني إلى القول إن مجموعة ABL للطيران قادرة على إيجاد حلول مناسبة لتمويل الطائرات لفائدة شركات الطيران الإفريقي لتدخل غمار المنافسة، كما استطاعت إحداث فروع لها بمختلف القارات خلال فترة قصيرة من عمرها بكل من أمريكا وهونغ كونغ ودبي وأخيرا بالدار البيضاء كعاصمة لمشروعه الإفريقي.




تابعونا على فيسبوك