بعد سنتين من الغياب.. إبراز لأصالة الفن والثقافة الأمازيغية في مهرجان أحيدوس بعين اللوح

الصحراء المغربية
الثلاثاء 09 غشت 2022 - 11:50

كانت مدينة عين اللوح التابعة لإقليم إفران، نهاية الأسبوع، على موعد مع حفل الافتتاح الرسمي للدورة 21 للمهرجان الوطني لأحيدوس.

تميزت الأمسية الافتتاحية لهذه النسخة الجديدة من المهرجان الوطني لأحيدوس، الذي ينظمه قطاع الثقافة وجمعية تايمات بدعم من المجلس الجهوي لفاس - مكناس وعمالة إقليم إفران والجماعة الترابية لعين اللوح، بالكلمات الافتتاحية التي أدلى بها ممثلو الجهات المنظمة وشركائهم، والتي تم التأكيد فيها على أهمية هذا المهرجان الذي يعود إلى الواجهة بعد غياب لمدة سنتين فرضه وباء كوفيد 19.

ويهدف المهرجان إلى خلق مساحة للتبادل واللقاءات بين الشعراء والفنانين والباحثين، وإبراز أصالة الفن والثقافة الأمازيغية وتعزيز القطاعات الاجتماعية والاقتصادية والسياحية في المنطقة.

في تصريح لـ "الصحراء المغربية"، أشار حمو أوحلي، رئيس جمعية تايمات لفنون الأطلس إلى أن المهرجان الوطني لأحيدوس ينظم هذه السنة تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، بمشاركة 46 من الفرق الأمازيغية الذين أتوا من كل مكان ومن جميع مناطق المملكة المغربية لتقديم لوحات فنية متنوعة للغاية حسب أصولها.

وأضاف أن الحدث يهدف للترويج للفن الأمازيغي التراثي، وجعل المهرجان وسيلة إيجابية لتحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية والثقافية وذا أثر إيجابي على القطاع السياحي بالمناطق القروية، كما هو الحال في عين اللوح.

يعد هذا الحدث أيضًا فرصة لتكريم الشخصيات والفنانين والشعراء الذين ساهموا في الترويج لهذا الفن، وتنظيم مائدة مستديرة تجمع العلماء والباحثين والممارسين من بينهم شعراء وفناني المنطقة.

بالنسبة لفؤاد مهداوي، مدير المهرجان، يأتي الأخير بعد غياب لمدة سنتين، وذلك في أجواء من الفرح والبهجة الشعبية في عين اللوح. وأضاف أن جديد الدورة هو قرار اللجنة المنظمة بإشراك عدد كبير جدًا من فرق أحيدوس الذين يمثلون مختلف مناطق المغرب، بالإضافة إلى تكريم أربعة فنانين وشعراء تقديراً للجهود المبذولة لتطوير وتعزيز فن التراث غير المادي، ولالتزامهم بالترويج للثقافة الأمازيغية بشكل عام وفن أحيدوس بشكل خاص، وهم حدو بطاش ومحمد الإبراهيمي (أوسيدي) وعتيقة قاسيوي من عين اللوح، والفنان سعيد اشروبال من إيموزار كندر.

شارك في تنشيط السهرة الافتتاحية 15 فرقة تمثل جمعيات أحيدوس الفنية الأتية من عين كرمة (مكناس)، خميسات، إيموزر كندر، عين شقاق (صفرو)، إفران، ضاية عوا (إفران)، الحاجب، فجيج، بولمان، صفاصيف وخنيفرة. الأمسية الغنائية المصحوبة برقص أحيدوس نظمت في الهواء الطلق عند سفح أرز الأطلس المتوسط ​​في قلب منتزه إفران الوطني بعين اللوح.

 

محمد الدريهم

 




تابعونا على فيسبوك