الأمن في تأهب لمحاصرة "قنابل عاشوراء"

الصحراء المغربية
الخميس 04 غشت 2022 - 15:31

تخوض مصالح الشرطة معركة شرسة ضد "قنابل عاشوراء"، إذ تشهد عدد من المدن حاليا، وفي مقدمتها الدار البيضاء، حملات أمنية واسعة استهدفت أسواقا تجارية ونقاط بيع معروفة بالمدينة بترويج المفرقعات والشهب الاصطناعية، تكللت بحجز كميات مهمة من هذه المواد المحظورة، التي يشكل استعمالها خطرا كبيرا على حياة المواطنين وممتلكاتهم، والذين سبق لمجموعة منهم أن عاشوا بسببها أجواء رعب وهلع، بعدما حولت أحياءهم إلى ساحات حرب، نجم عنها أحيانا سقوط ضحايا وإصابة البعض بعاهات مستديمة.

ففي أحدث تدخل استباقي لمحاصرة هذا النشاط مع اقتراب مع الاحتفالات بذكرى هذه المناسبة، أعلنت المديرية العامة للأمن الوطني، اليوم الخميس، عن إجهاض مصالح الأمن في العاصمة الاقتصادية عملية ترويج 7.593 وحدة من الشهب والمفرقعات النارية المهربة.
وضبطت هذه الكمية بعد إيقاف عناصر الشرطة بمنطقة أمن بنمسيك، مساء أمس الأربعاء، شخصا يبلغ من العمر 37 سنة، وذلك للاشتباه في تورطه في حيازة وترويج هذه المواد المحظورة.
وألقي القبض على المعني بالأمر بمنزله بقرية الجماعة بمدينة الدار البيضاء، كما مكنت عمليات التفتيش المنجزة بعين المكان من حجز هذه الشحنة من المفرقعات والشهب النارية المكونة من عدة أنواع وفئات، يشتبه في استعداده لترويجها بالتزامن مع احتفالات ذكرى عاشوراء.
وذكر مصدر أمني أن المشتبه فيه احتفظ به تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث القضائي الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع ظروف وملابسات وخلفيات هذه القضية، بينما مازالت عمليات البحث متواصلة لتوقيف باقي المتورطين المحتملين في هذا النشاط الإجرامي.
وبالتزامن مع ذلك، تمكنت عناصر الدائرة الأمنية الثانية في مراكش من الإطاحة بشخص متلبسا بترويج المفرقعات على مستوى طوالة باب تاغزوت، وفق ما ذكرته مصادر متطابقة، أمس.
وذكرت المصادر نفسها أن رجال الأمن ضبطوا لدى الموقوف 1330 مفرقعة، من أحجام وأشكال مختلفة، بإلإضافة لمبلغ 900 درهم.
‎‎وتأتي هذه المجهودات المتواصلة للتخفيف من انتشار هذه المواد المحظورة، بعدما سبق لعناصر الشرطة بولاية أمن الرباط أن أحبطت، أخيرا، عملية ترويج 7.000 وحدة من الشهب والمفرقعات النارية المهربة، والتي يشتبه في حيازتها بغرض استغلالها في أعمال الشغب المرتبط بالمنافسات الرياضة.
وكانت تدخل أمني لفرقة مكافحة العصابات أسفر عن حجز هذه الشحنة من المفرقعات والشهب النارية المكونة من عدة أنواع وفئات بمحل تجاري بحي "أبي رقراق" بمدينة الرباط، كما مكنت من إيقاف صاحب هذا المحل الذي يشتبه في تورطه في حيازة وترويج هذه المواد الممنوعة.
وجرى بعد ذلك الاحتفاظ به تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث القضائي المنجز تحت إشراف النيابة العامة المختصة، للكشف عن جميع ظروف وملابسات وخلفيات هذه القضية، قبل أن يقدم أمام العدالة، بينما استمرت عمليات البحث للإطاحة بباقي المتورطين المحتملين في ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية.




تابعونا على فيسبوك