ياسين بونو: جاهزون لتحقيق نتيجة إيجابية أمام جزر القمر

الصحراء المغربية
الخميس 13 يناير 2022 - 15:35

أكد ياسين بونو حارس المنتخب الوطني المغربي لكرة القدم، أن اللاعبين جاهزون لتحقيق نتيجة إيجابية غدا الجمعة في المباراة أمام جزر القمر برسم الجولة الثانية من منافسات المجموعة الثالثة لنهائيات كاس إفريقيا للأمم بالكاميرون رغم صعوبة المباراة، مجددا سعادته بالفوز الذي حققه الأسود على غانا في المباراة الأولى، ووممتنا لمساندة ودعم الجمهور المغربي.

وقال بونو في الندوة الصحفية، التي عقدها اليوم الخميس بمعية الناخب الوطني ةحيد هاليلوزيتش، "لن يكون اللقاء سهلا، لكون المنافس يوجد في وضع يفرض عليه الفوز، والشئ نفسه نوجد فيه نحن ايضا، سبق أن واجهناه بالمغرب وفي بلاده، كانت المباراتين صعبتين، لدينا الثقة لتحقيق نتيجة إيجابية، علينا ألا ندخر أي جهد، نحن إذن جاهزون لذلك".

وأضاف بونو "المنتخب الوطني قدم مباراة كبيرة أمام غانا من أجل الدخول في المنافسة، أظهرت العناصر الوطنية، حضورا ذهنيا جيدا ومستوى رائعا على امتداد دقائق اللقاء، الآن نفكر ونركز على المباراة الثانية، الذي سيكون معقدا"، وتابع "نحن جاهزون بدنيا ودهنيا"، وواصل "هدفنا الأول في هذه النسخة من الكاس هو أن نستمر في التطور بعض الشئ على جميع الأصعدة، دفاعيا وهجوميا، وعلى صعيد المجموعة بشكل تدريجي، وعلنيا أن نخوض كل مباراة بالحضور الدهني اللازم والضروري، والعمل إلى المضي قدما، هناك رغبة كبيرة لدى اللاعبين من أجل القيام بشئ مهم، نضع أقدامنا فوق الأرض، ونركز على كل مباراة على حدى".

وعبر بونو عن امتنانه للجمهور المغربي، الذي يسانده  وكذا باقي اللاعبين، معتبرا ذلك بالشئ المهم، أتمنى أن نواصل في تقديم مستوى جيد من أجل ادخال الفرحة في قلوب الشعب المغربي".

وتحدث بونو عن يوسف النصيري قائلا "كلنا يعرف يوسف، لقد عاد من إصابة، وكل يوم يتحسن، وننتظر منه أن يعطي أفضل من لديه...إنه لاعب مهم بالنسبة إلينا في الخط الأمامي..فخلال غيابه في تصفيات المونديال، ريان وأيوب قاما بعمل رائع، في المباراة الأولى لم نكن نتوفر على مهاجم، لكن تمكنا من هندسة خطة تاكتيكية جيدة لخوض اللقاء، وكانت النتيجة جيدة، أظهرت قوة المجموعة".

وختم بونو تصريحه بالقول"الحالة الذهنية للمجموعة جيدة، وهناك أجواء رائعة، ونشعر أن هناك رغبة قوية للقيام بشئ كيير، ما علينا أن نبرهن على ذلك فوق أرضية الملعب".

 




تابعونا على فيسبوك