مسؤول بمصلحة البيئة بالجرف الأصفر: احتواء تسرب غاز الأمونياك جرى بـ "احترافية"

الصحراء المغربية
الأربعاء 27 أكتوبر 2021 - 13:23

أوضح قباج المهدي مسؤول بمصلحة البيئة في مركب الجرف الأصفر، التابع للمجمع الشريف للفوسفاط، في تصريح لوسائل الإعلام، أن الموقع الذي وقع فيه تسرب محدود لغاز الأمونياك، لم يشكل أدنى خطر، وأن الحادث تم احتواؤه بطريقة احترافية وسريعة، مكنتنا من الخروج بدون خسائر سواء مادية أو بشرية، والأمور حاليا تمضي في سيرورة عادية واعتيادية".

وأضاف قباج أن الأمر يتعلق بتسريب خفيف لغاز يتم استيراده من خارج المغرب ويتم تخزينه، وأن سلسلة الإنتاج التي يتم فيها استعمال الغاز يتم تتبعه عن كثب، مشير إلى أن مركب الجرف الأصفر على وجه الخصوص حاصل على عدة شهادات عالمية تشهد له بكون عملية الإنتاج تتم بطريقة سالمة وآمنة.

وأشار مسؤول مصلحة البيئة بالجرف الأصفر أن الأمور عادية واعتيادية، "فقط كانت بعض حالات الهلع من بعض المشتغلين والمستخدمين بالمركب، حيث تم إسعافهم بشكل عادي وفي حينه، وأن الأمور رجعت كما كانت عادية واعتيادية".

وكان المركب الصناعي بالحرف الأصفر قد سجل في الساعات الأولى من أول أمس الثلاثاء انبعاث كمية محدودة من غاز الأمونياك من أحد صمامات الأمان الأوتوماتيكي لحفظ الضغط في إحدى وحدات إنتاج الأسمدة، حيث أوضح من خلاله المركب الصناعي عبر بلاغ صحفي أن الحادثة التي تم اعتبارها معزولة لم تخلف أية خسائر، و تم التعامل معها في حينه من طرف فرق الإسعاف المتواجدة بعين المكان، وتمت السيطرة على تسرب محدود لغاز الأمونياك من طرف فرق السلامة بالجرف الأصفر.

وأضاف البلاغ أنه رغم محدودية الحادث، تم في الحين إطلاق بروتوكول الأمن الصناعي، الذي تعمل وفقه فرق السلامة والبيئة وكذا طب الشغل بموقع الجرف الأصفر، وتم التعامل مع هذا التسرب باحترافية عالية، وهو ما سمح بالسيطرة على الوضع في غضون 30 دقيقة. 

يذكر أن غاز الأمونياك يدخل في صناعة الأسمدة الأزوتية كأحادي وثنائي أمونيوم الفوسفاط. ويتم استيراد مادة الأمونياك من الخارج، وتخزن في صهاريج تتوفر على كل معدات الأمان والمراقبة، كما يعتبر المجمع الشريف للفوسفاط من الشركات الرائدة عالميا من حيث الكفاءة في التعامل مع هذه المادة.




تابعونا على فيسبوك