كوفيد -19: حمى التأجيلات تجتاح تظاهرات غشت السينمائية

الصحراء المغربية
الإثنين 09 غشت 2021 - 12:48

بالنظر للتطورات الصحية التي تعيشها بلادنا والمرتبطة بوباء كوفيد-19، أعلن منظمو المهرجانات السينمائية، التي كان من المقرر تنظيمها في شهر غشت الجاري، عن تأجيل تظاهراتهم إلى حين تحسن الوضعية الوبائية بالمغرب.

 وفي هذا السياق، أفاد منظمو الدورة التاسعة من المهرجان الدولي للسينما والهجرة بوجدة، التي كانت ستنعقد فعالياتها بمسرح محمد السادس بوجدة، خلال الفترة ما بين 14 و18 غشت الجاري، بأنه تقرر تأجيلها إلى موعد لاحق. وأوضح بلاغ لجمعية التضامن للتنمية والهجرة، الجهة المنظمة للمهرجان أنه تقرر تأجيل الدورة التاسعة من هذه التظاهرة الثقافية إلى غاية تحسن الوضعية الوبائية بالمغرب.

وكان برنامج هذه الدورة، التي اختير لها شعار «دور السينما في تعزيز الأمن الثقافي للمجتمعات»، يتضمن تنظيم مسابقة رسمية للأفلام المشاركة، فضلا عن العديد من الأنشطة الثقافية والسينمائية. من جهتها أعلنت إدارة ملتقى مشرع بلقصيري السينمائي أن الدورة 14 لهذه التظاهرة، التي كان مقررا تنظيمها من 5 إلى 7 غشت الجاري بالمركز الثقافي للمدينة، قد تم تأجيلها إلى ما بعد الانتخابات، وذلك للأسباب التالية: أولا، حفاظا على استقلالية الملتقى داخل مدينة صغيرة مثل بلقصيري تعرف حملة انتخابية مسعورة، وبمعزل عن كل الشبهات السياسوية تجنبا للسقوط في دائرة التبعية لأية جهة.

ثانيا، احتراما لشروط الوقاية الصحية بسبب تكاثر الإصابات بالفيروس اللعين، خصوصا بعد قرار منع التجول ابتداء من التاسعة ليلا. ثالثا، إغلاق المركز الثقافي طيلة شهر غشت، كعطلة سنوية للمشرفين عليه، وهي مسألة لم يتم الانتباه إليها من قبل.

وأكدت إدارة الملتقى أنها ستعمل، بعد الإنتخابات، على تنظيم الدورة 14 للملتقى في ظروف أحسن تتناسب مع الأهداف الفنية والثقافية للجهة المنظمة لها وهي جمعية أنفاس للمسرح والسينما بمشرع بلقصيري.

وكانت جمعية مهرجان الرباط الدولي للثقافة والفنون، أعلنت بدورها عن تأجيل مهرجان «فيزا فور موفي» الذي كان من المتوقع تنظيمه من 4 إلى 8 غشت الجاري بالرباط إلى موعد لاحق.

 وذكر بلاغ للجمعية المنظمة للمهرجان أنه «بالنظر للتطورات الصحية التي تعرفها بلادنا والمرتبطة بوباء كوفيد-19، قررت إدارة مهرجان الرباط بتنسيق مع ولاية جهة الرباط-سلا-القنيطرة تأجيل حدث «فيزا فور موفي». رغم من صعوبة القرار.

وأضافت الجمعية أنها ارتأت تأجيل هذا الحدث، لأن صحة وسلامة الجمهور وعموم المقبلين عليه تعد أولوية، مشددة على أن ذلك لن يثنيها عن المضي قدما في التحضير لنسخة ترقى لطموحات الجمهور الوفي والشغوف بالفن السابع.

 وبعد أن أعربت الجمعية عن تشكراتها للجمهور على تفهمه للقرار، وكذا للسلطات المحلية «التي لم تذخر جهدا في تقديم المواكبة والدعم اللازمين لنا خصوصا في هذه الظرفية العصيبة»، أشارت إلى أنه سيجري الإعلان عن تاريخ تنظيم هذا الحدث في موعد لاحق.




تابعونا على فيسبوك