سفير الغابون يطلع بالجديدة على مؤهلات المدينة الصناعية والسياحية

الصحراء المغربية
الأربعاء 24 مارس 2021 - 21:27

اطلع سفير دولة الغابون لدى المملكة المغربية أبو بكار مينكو مينسيمي في زيارة خاصة إلى مدينة الجديدة، الخميس الأخير، على ما تزخر به هذه المدينة من منشآت صناعية وكذا سياحية، حيث قام بزيارة خاصة إلى كل من منصة تشغيل الشباب بالجديدة المحدثة، أخيرا، في إطار دعم ومواكبة حاملي المشاريع، وتعاونية الاقتصاد التضامني ومقاولات صناعية بالجرف الأصفر، إلى جانب التعرف عن قرب عن المنشأة السياحية المنتجع السياحي مازاغان.

وتأتي زيارة سفير دولة الغابون لدى المملكة المغربية أبو بكار مينكو مينسيمي لمدينة الجديدة، في إطار الاستراتيجية الجديدة، التي ينهجها الاتحاد العام لمقاولات المغرب بجهة الجديدة وسيدي بنور القائمة على الاستثمار المربح والناجح، حيث كان في استقبال السفير كل من عامل إقليم الجديدة محمد أمين الكروج، ورئيس الاتحاد العام لمقاولات المغرب بجهة الجديدة سيدي بنور أنور راضي ونائبه رشيد قاسمي. وأكد سفير دولة الغابون لدى المملكة المغربية خلال جلسة العمل التي احتضنها مقر عمالة الجديدة والاتحاد العام للمقاولات بالجديدة، حرص الرئيس الغابوني على تطوير الشراكة الاقتصادية بين المغرب والغابون، وتبادل الخبرات والتجارب بين البلدين. من جهته، دعا رئيس الاتحاد العام لمقاولات المغرب بمنطقة الجديدة سيدي بنور أنور راضي بالمناسبة إلى إقامة شراكات اقتصادية بين الجانبين والاستثمار بدولة الغابون، والعمل في المستقبل القريب بعد نهاية الجائحة بتبادل الزيارات بين المستثمرين المغاربة والغابونيين من أجل تطوير العلاقات الاقتصادية بينهما. وتم بالمناسبة تقديم عرض حول ما يزخر به إقليم الجديدة من قوة صناعية من خلال التواجد لأهم القطاعات الصناعية بالمركب الصناعي الجرف الأصفر بالجديدة، وكذا ما تحفل به منطقة دكالة من حيث القطاع الفلاحي. وأوضح رشيد قاسمي نائب رئيس الاتحاد العام لمقاولات المغرب بجهة الجديدة سيدي بنور، أن هذه الزيارة تأتي في إطار انفتاح الاتحاد العام لمقاولات المغرب بجهة الجديدة سيدي بنور على الأسواق العالمية وتجسيدا للرؤية الملكية للتعاون جنوب جنوب من أجل شراكات اقتصادية قادرة على خلق الثروة والشغل .

من جانبه، أشار يوسف الزاهيدي رئيس جمعية المستثمرين بالحي الصناعي أن إقليم الجديدة تتوفر فيه جميع المؤهلات من أجل تطوير الشراكة بين البلدين بحكم التطور الذي يشهده في مختلف الميادين الفلاحية والصناعية والسياحية، وأنه قادر على تقديم نموذجه التنموي على نحو أفضل. في اتجاه آخر، عبر عبد الإله بن هلا،ل نائب رئيس فيدرالية التعليم الخاص بالاتحاد العام لمقاولات المغرب، استعداد المؤسسات الخاصة بالجديدة لاستقبال الطلبة الوافدين من الغابون وتوفير الظروف الملائمة لهم لمتابعة التكوين، مشيرا إلى العلاقات التي تجمع البلدين في مجال التكوين المهني العالي من خلال تكوين آلاف الطلبة المتحدرين من الدول الإفريقية الشقيقة في الإعلاميات والتسيير والفندقة ومجالات أخرى.




تابعونا على فيسبوك