مراد الخودي يصور "كلها وطريقو" في انتظار إعادة فتح القاعات لعرض "أبواب السماء"

الصحراء المغربية
الثلاثاء 16 مارس 2021 - 17:52

بعد نجاح مسلسل "قضية العمر" شرع المخرج المغربي مراد الخودي في تصوير مسلسل جديد لصالح القناة "الأولى" يحمل عنوان "كلها وطريقو".

ويجمع العمل الفني الجديد المرتقب عرضه في رمضان المقبل، مجموعة من الوجوه الفنية المعروفة من بينها هدى الريحاني، أمين الناجي ومحمد الشوبي وعزيز داداس، ومراد العشابي، وفاطمة الزهراء الحرش، وناصر أقباب، ونعيمة إلياس، وطارق البخاري، ومهدي فلان، وجهور السليماني.. وحسب الجهة المنفذة للإنتاج، فإن أحداث المسلسل الجديد، الذي يتضمن 30 حلقة يجري حاليا تصويرها بمدينة الرباط، ستعود بالمشاهد المغربي إلى الزمن الجميل، حيث دفء العلاقات بين العائلات والجيران، وروح التضامن والتآزر التي افتقدناها في وقتنا الراهن.

 من جهة أخرى، ينتظر الخودي إعادة فتح القاعات السينمائية، لعرض فيلمه الجديد "أبواب السماء"، الذي يعد ثاني تجربة سينمائية للخودي بعد فيلمه الأول "فورماطاج". ويسلط الفيلم، الذي تدور أحداثه داخل سجن للنساء، الضوء على المعاناة اليومية لسجينات محكوم عليهن بالإعدام وما يعشنه من عذاب نفسي وبدني جراء ظروف السجن القاسية انتظارا للحظة تنفيذ الحكم فيهن. لكل واحدة من السجينات قصة تحكي بعض تفاصيلها بالتدريج عبر زمن الفيلم (100 دقيقة)، حيث نتعرف على الأسباب التي أدت بكل واحدة منهن إلى ارتكاب جرائم قتل بوعي أو بدونه. جدة الفيلم، الذي سبق عرضه بمهرجان الرباط الدولي لسينما المؤلف والمهرجان الوطني للفيلم في طنجة، تكمن في موضوعه، الذي حاول مراد الخودي، مخرجه وكاتب سيناريوه في آن واحد، الانفتاح من خلاله على عوالم سجن عينة من المحكوم عليهن بالإعدام لتسليط بعض الأضواء على معاناتهن المختلفة، خصوصا النفسية منها، وظروف ارتكابهن جرائم القتل في حق مغتصبيهن أو أزواجهن وأبنائهن أو غيرهم. كما تكمن أهمية هذا الموضوع في محاولة مساءلة عقوبة الإعدام في حد ذاتها والجدوى منها، وفي التساؤل عن مصير الأطفال، الذين يولدون داخل السجن وغير ذلك من الأمور. وحسب مجموعة من النقاد فإن الخودي بذل مجهودا كبيرا في الفيلم على مستويات عدة، التصوير والديكور والموسيقى والتشخيص…ويمكن اعتبار هذا الفيلم الروائي الطويل الثاني للمخرج مراد الخودي بمثابة قفزة نوعية في مساره السينمائي. الفيلم من بطولة هدى الريحاني، وفاطمة الزهراء بناصر، ونسرين الراضي، وفاطمة هراندي (راوية)، ونادية آيت موح (زوجة المخرج) والطفلة رانيا الخودي، والعديد من الوجوه السينمائية المغربية المعروفة.




تابعونا على فيسبوك