كاتب مغربي من بين المتأهلين الـ 10 لجائزة الفرونكفونية للقارات الخمس

و م ع
الأربعاء 07 أكتوبر 2020 - 11:59

علم لدى المنظمة الدولية للفرونكوفونية، أن الكاتب والفنان المغربي، يوسف أمين العلمي، يوجد من بين المتأهلين العشرة لجائزة الفرونكوفونية للقارات الخمس 2020، وذلك بروايته "الحرب جميلة" "سي بو لاغير"، الصادرة عن دار النشر "لوفينيك".

وكان يوسف أمين العلمي قد سبق أن حاز، عن نفس الرواية، جائزة "أورانج" للكتاب في إفريقيا، التي تكافئ منذ سنة 2019 رواية ألفها كاتب إفريقي باللغة الفرنسية وأصدرها ناشر من القارة الإفريقية.

وحصل يوسف أمين العلمي، الذي قام بتأليف عدة روايات باللغات العربية والفرنسية والإنجليزية، سنة 1999 على جائزة أفضل رواية سفر يمنحها المجلس البريطاني الدولي (بريتيش كاونسل) عن كتاباته باللغة الإنجليزية.

وتروي "سي بو لاغير" قصة ممثل شاب، طرد من بلاده بسبب حرب بين الأشقاء، ليركب قاربا اتجه على متنه نحو المنفى. وبعد وضعه في مخيم للاجئين بعد العبور، قرر توظيف مواهبه كممثل لإنعاش الموتى ومن ثم تخفيف آلام رفاقه في المصيبة.

وتكافئ جائزة القارات الخمس، التي أحدثتها المنظمة الدولية للفرنكوفونية في 2001، كل عام نصا روائيا (رواية، قصة أو مجموعة من القصص القصيرة). وتتيح الجائزة إبراز المواهب الأدبية التي تعكس التعبير عن التنوع الثقافي والتحريري للغة الفرنسية في القارات الخمس والترويج لها على الساحة الدولية.

وبالنسبة للدورة التاسعة عشرة من الجائزة، تم انتقاء عشرة عناوين تمثل 8 دول من بين 132 عملا دخلت التباري.

وفي رأي ممثلي لجان القراءة الخمس لجائزة القارات الخمس للفرونكوفونية، التي التأمت عن بعد في 1 أكتوبر، يكشف اختيار 2020 عن موضوعات الهجرة، والقصص المميزة بالعودة إلى الماضي الخفي والعمل على الذاكرة الذي يحدد الهويات.

وتتميز هذه الباقة المنتقاة، من جهة أخرى، بهيمنة النصوص عالية الجودة الموقعة من قبل الكتاب وحضور العديد من الروايات الأولية.

وستمنح هذه الجائزة التي خصص لها مبلغ 15 ألف يورو للفائز و5000 يورو للتنويه الخاص، خلال الربع الأخير من السنة الجارية. وبالنسبة لحفل توزيع الجوائز، فسيقام في تونس في إطار الحالة العامة للكتاب باللغة الفرنسية عبر العالم ومؤتمر الكتاب الفرونكفونيين، خلال الربع الأول من العام 2021، حسب المنظمة الدولية للفرونكوفونية.

وفي العام 2019، منحت جائزة القارات الخمس لجيل جوبيدون (كندا-كيبيك) عن روايته Le Tranquille Affligé (دار النشر لوماييك)، بينما عاد التنويه الخاص لألكسندر فيراغا عن Après la mer (دار النشر فلاماريون).




تابعونا على فيسبوك