الطب يفتتح موسم جوائز نوبل المرموقة

الصحراء المغربية
الإثنين 05 أكتوبر 2020 - 13:28

وفاء لعهده الثابت، تم افتتاح موسم جوائز نوبل 2020، اليوم الاثنين في ستوكهولم، بمنح جائزة الطب والفيزيولوجيا لكل من هارفي جي ألتر (الولايات المتحدة الأمريكية)، ومايكل هوغتون (المملكة المتحدة)، وتشارلز م. رايس (الولايات المتحدة الأمريكية)، مقابل أعمالهم حول التهاب الكبد "سي".

وأعلنت جمعية "نوبل" لمعهد كارولينسكا في ستوكهولم، الهيئة المانحة لجائزة نوبل في الطب، أن "جائزة نوبل لهذا العام منحت لثلاثة علماء قدموا مساهمة حاسمة في مكافحة التهاب الكبد الذي ينتقل عن طريق الدم، وهو مشكلة صحية عالمية رئيسية تتسبب في تليف الكبد وسرطان الكبد لدى الأشخاص عبر جميع أنحاء العالم".

وتمكن الفائزون الثلاثة الجدد من تحقيق اكتشافات جوهرية أدت إلى التعرف على فيروس جديد، هو فيروس التهاب الكبد "سي".

وقبل الأشغال التي عكفوا عليها، كان اكتشاف فيروسات التهاب الكبد "أ" و"ب" خطوة حاسمة إلى الأمام، لكن غالبية حالات التهاب الكبد المنقولة بواسطة الدم ظلت غير مفهومة.

وأماط اكتشاف فيروس التهاب الكبد "سي" اللثام عن سبب باقي حالات التهاب الكبد المزمن، وجعل من الممكن إجراء فحوصات الدم والأدوية الجديدة التي أنقذت حياة الملايين.

وبناء على وصية ألفريد نوبل (1833-1896)، ينبغي أن تكرم الجائزة "الشخص الذي حقق أهم اكتشاف في مجال علم وظائف الأعضاء أو الطب".

ومنذ تأسيسها سنة 1901، منحت جائزة نوبل في مجال الطب لـ 110 فائزا. ومع سحبها تسع مرات، من العام 1915 إلى 1942، عادت الجائزة لـ 39 فائزا فرديا، ومنحت 35 مرة لثنائي و38 مرة لثلاثة فائزين.

وينص النظام الأساسي لمؤسسة نوبل على أنه "يجوز تقسيم مبلغ الجائزة على عملين، مع اعتبار أن كلا منهما يستحق الجائزة. وإذا تم إنتاج العمل الفائز من قبل شخصين أو ثلاثة، فسيتم منح الجائزة على نحو مشترك. ولا يجوز بأي حال من الأحوال تقسيم مبلغ الجائزة بين أكثر من ثلاثة أشخاص".

ومن العام 1901 إلى 2019، بلغ عدد الحائزين على جائزة نوبل في علم وظائف الأعضاء أو الطب 219. ويعد أصغر فائز حتى الآن فريدريك ج.بانتينج، البالغ من العمر 32 عاما بحصوله على جائزة الطب سنة 1923.

ويعد أقدم حائز على جائزة نوبل في علم وظائف الأعضاء (الفيزيولوجيا) أو الطب حتى الآن هو بيتون روس، الذي كان عمره يبلغ 87 عاما عندما حصل على جائزة الطب في 1966.

ومن بين 219 حائزا على جائزة نوبل في علم وظائف الأعضاء أو الطب، هناك 12 امرأة فقط. ومن بين هؤلاء النساء بأكملهن، تعد بارابارا مكلينتوك الوحيدة التي حصلت على جائزة نوبل بشكل مشترك.

ومنحت جائزة نوبل في الطب برسم سنة 2019 لويليام كايلين، وجريج سيمينزا، وبيتر راتكليف، إزاء أبحاثهم حول تكيف الخلايا مع إمدادات الأكسجين المتغيرة. وبشكل أكثر تحديدا، فقد قاموا بحل لغز الآلية الجزيئية الكامنة وراء التكيف مع نقص الأكسجة.




تابعونا على فيسبوك