البيضاء: قاضي التحقيق يودع الصحافي سليمان الريسوني سجن عكاشة والتحقيق التفصيلي يونيو المقبل

الصحراء المغربية
الإثنين 25 ماي 2020 - 16:21

أمر قاضي التحقيق بالغرفة الأولى لدى محكمة الاستئناف بالدار البيضاء، اليوم الاثنين، بإيداع سليمان الريسوني، رئيس تحرير يومية "أخبار اليوم"، رهن تدابير الاعتقال الاحتياطي بالسجن المحلي عين السبع 1 "عكاشة"، بالبيضاء.

وحسب مصدر من هيئة الدفاع عن الصحافي سليمان الريسوني، فإن قاضي التحقيق استمع إلى الريسوني المتابع في حالة اعتقال، في إطار التحقيق التمهيدي "الابتدائي"، في حين حدد يوم 11 يونيو المقبل، كأول جلسة لانطلاق التحقيق التفصيلي معه.

وأكد المصدر نفسه أن الريسوني توبع من طرف النيابة العامة، التي أحيل عليها هذا الصباح، من طرف عناصر الضابطة القضائية بالمدينة، من أجل جناية "هتك عرض باستعمال العنف والاحتجاز"، وذلك طبقا للمواد 485 و436 من القانون الجنائي.

وأوضح مصدرنا أن دفاع الريسوني أن النيابة العامة أحالته على قاضي التحقيق بعد عرضه عليها، حيث أحاله قاضي التحقيق على جلسة التحقيق الابتدائي، قبل أن يؤجل التحقيق التفصيلي لمنح الدفاع فرصة للاطلاع على الملف واعداد دفوعاته.

وأضاف المصدر ذاته أن هيئة الدفاع عن الريسوني طالبت قاضي التحقيق بمتابعته في حالة سراح مؤقت، على اعتبار أنه يتوفر على الضمانات القانونية والمالية للمثول أمام قاضي التحقيق، غير أن الأخير رفض الأمر، وأمر بإيداعه سجن عكاشة.

واعتبر دفاع الريسوني، حسب المصدر عينه، أنه التمس متابعته في حالة سراح، لـ "عدم وجود دليل إثبات في الملف في في مواجهته".

وكان الريسوني، رئيس تحرير يومية "أخبار اليوم" لمالكها الصحافي توفيق بوعشرين (المدان بـ 15 سنة سجنا نافذا، بعد إدانته بجنايات متعددة من بينها "الاتجار بالبشر والاغتصاب)، الذي جرى إيقافه، من أمام مقر سكنه، بالدارالبيضاء، يوم الجمعة المنصرم، أحيل من طرف الشرطة القضائية للدار البيضاء على الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بالبيضاء، الذي أحاله بدوره على قاضي التحقيق من أجل التحقيق مع المتهم للاشتباه في ارتكابه لـ "جناية هتك عرض باستعمال العنف والاحتجاز"، بناء على شكاية تقدم بها أحد الأشخاص في مواجهته، يدعي فيها "تعرضه للاحتجاز وهتك العرض" من طرفه، سنة 2018.




تابعونا على فيسبوك