عرض مغربي على القضاء الإسباني بتهمة الإرهاب

الصحراء المغربية
الجمعة 22 ماي 2020 - 11:20

توقعت وسائل إعلام إسبانية عرض مغربي متهم بالإرهاب اليوم الجمعة على القضاء، بعد اعتقاله الأربعاء الماضي، ضمن مجموعة تتكون من أربعة أشخاص، في بلدة في بلدة بولانيوس دي كلاترابا ضواحي سيوداد ريال، من طرف الأمن الإسباني بتعاون مع الأمن المغربي.

وأوردت وكالة "إيفي الإسبانية" أنه من المنتظر أن يستمع اليوم قاضي المحكمة الوطنية الإسبانية، إسماعيل مورينو، إلى المتهمين الذين ألقي القبض عليهم من طرف الأمن الإسباني.
وأضافت الوكالة الإسبانية أن الشرطة الوطنية، بمجرد إلقاء القبض على المتهمين الأربعة، بدأت في دراسة وثائق وأغراض جرى ضبطها في شققهم من أجل تقييم مستوى تورطهم في أعمال إرهابية، ومدى إمكانية إطلاق سراح أحدهم بعد التأكد من عدم وجود أدلة ضده.
وأوضحت الوكالة، أن مصادر قريبة من التحقيق أكدت عرض واحد على الأقل من المجموعة على أنظار قاضي التحقيق إسماعيل مورينو لوجود أدلة تشير إلى تطرفه.
وأفادت "وكالة أوروبا بريس" أن عناصر الأمن الوطني ألقت القبض، الأربعاء الماضي، على مجموعة تتكون من أربعة متهمين خلال عملية ضد الإرهاب من بينهم مغربي هرب من بلاده خلال التحقيق معه بتهمة التطرف.
وسجلت المصادر أن المتهم ظل مراقبا من طرف المصالح الأمنية المغربية والإسبانية، من دخوله إلى برشلونة، إلى أن عجلت مشاكله المالية بسبب أزمة فيروس كورونا إلى الانتقال إلى بلدة بولانيوس دي كلاترابا، من أجل العمل في الحقوق الفلاحية.
وأضافت المصادر أن المتهم أبدى في الآونة الأخير نية واضحة للقيام بأعمال إرهابية، كما كانت له اتصالات بمنخرطين في صفوف داعش وكان يعتمد على تقنية متقدمة في التخلص من جميع الرسائل النصية التي يتوصل بها بعد اتصالات مع هؤلاء الأشخاص الأمر الذي عجل بإلقاء القبض تجنبا لإمكانية ارتكابه عملية إرهابية.

.




تابعونا على فيسبوك