فرقة الطب العسكري تحل بالمستشفى الإقليمي بالحسيمة

الصحراء المغربية
الخميس 26 مارس 2020 - 12:39

حلت فرقة للطب العسكري بالمستشفى الإقليمي محمد الخامس في إطار تنزيل التعليمات الملكية الرامية إلى تمكين الطب العسكري من العمل إلى جانب مع الطب المدني لمواجهة فيروس كورونا

وبهذه المناسبة، زار عامل إقليم الحسيمة صباح أمس الأربعاء المستشفى الإقليمي محمد الخامس الذي التحقت به فرقة الطب العسكريين من أجل تعزيز العرض الصحي على خلفية تنزيل إجراءات حالة الطوارئ الصحية التي أعلن عليها المغرب ضمن التدابير الوقائية من انتشار وباء كورنا.
وخلال تفقد عامل الحسيمة الأطر الطبية العسكرية، التي قدمت للحسيمة لتقديم خدمات طبية للساكنة في ظل حالة الطوارئ الصحية، جرى التأكيد على أن هذه الأطر الطبية ستعمل على توزيع الأدوار فيما بينها خلال استقبالها للوافدين على المستشفى تحسبا لأية تطورات في الوضعية الصحية بالإقليم وانسجاما مع التدابير المتخذة ضد فيروس كورنا.
وسجل إقليم الحسيمة أمس الأربعاء إصابة أول حالة بفيروس كورونا المستجد ويتعلق الأمر بمواطن قدم إلى مدينة إمزورن من بلد أوروبي تأكدت إصابته بعد إخضاعه لتحاليل مخبرية.
ويشار إلى أن التحاق هذا الطاقم الطبي العسكري للعمل بهذا المستشفى الإقليمية جاء بعدما التحقت فرق أخرى بمستشفيات مغربية من قبيل السطات ودمنات منذ بداية الأسبوع الجاري، وأن ذلك يدخل في إطار ما أمر به جلالة الملك محمد السادس من توظيف الوسائل المتوفرة لدى الطب العسكري من أجل تقوية البنيات الصحية الموجهة إلى محاربة فيروس كورونا، عبرالموارد البشرية الطبية وشبه الطبية للقوات المسلحة.




تابعونا على فيسبوك