الذكرى 64 لعيد الاستقلال: رفع العلم المغربي للمرة 9 فوق بلدية طورونطو بكندا

الصحراء المغربية
الإثنين 18 نونبر 2019 - 13:13

احتفلت الجمعية المغربية بطورونطو بكندا، أمس الأحد، بالذكرى 64 لعيد الاستقلال، الذي يعتبر حدثا بارزا في تاريخ المغرب.

 وبهده المناسبة رفعت الجمعية العلم المغربي للمرة التاسعة فوق بلدية طورونطو، كما تم رفع العلم المغربي لأول مرة اليوم الإثنين، على قبة البرلمان بالمدينة نفسها، بحضور شخصيات وازنة مغربية وكندية من ضمنهم سفيرة المغرب بكندا، سورية العثماني، والقنصل العام فؤاد القدميري.

 

وفي هذا الصدد، أكد فوزي متولي، رئيس الجمعية المغربية  طورونطو، لـ"الصحراء المغربية" أن احتفال الجالية المغربية بطورونطو، يعتبر مناسبة غالية تشارك فيها الجالية المغربية بكندا، فرحة وبهجة الشعب المغربي، في هذا الحدث الوطني الذي يعتبر من "المحطات الخالدة في تاريخ المغرب، ومن المناسبات الوطنية الغالية بكندا، التي تتطلع  للمشاركة في هذا العيد الوطني بكل فخر واعتزاز، لأنها مناسبة تذكر أبناء الجالية بتاريخ وطنهم العريق، وتعرفهم على ما يزخر به بلدهم من تاريخ، وأمجاد تليدة، سيما بالنسبة للذين ولدوا وترعرعوا في كندا، والذين لم تسمح لهم الظروف بزيارة المغرب باستمرار".

وأضاف فوزي أن هذا اللقاء يعتبر أيضا فرصة لتقوية أواصر الصداقة بين أبناء الجالية، وإغناء حياتهم الاجتماعية، والثقافية، وإطلاعهم على تاريخ بلادهم، وتراثهم الحضاري، وتقوية أواصر ارتباطهم بوطنهم الأم المغرب، مع اندماجهم في بلد إقامتهم".

وأوضح رئيس الجمعية المغربية بطورونطو، أن الهدف من هذا الحدث، الذي يعتبر فرصة للمواطنين الكنديين من أصول مغربية، لتعريف مهاجري هذا البلد وأباءهم على خيرات بلدهم، وخلق فضاء للنقاش وتبادل الآراء، فضلا عن قضاء فترات ممتعة مع بعضهم.




تابعونا على فيسبوك