الحكومة تناقش حصيلة المنجزات بمناسبة تخليد الذكرى الثلاثين لاتفاقية حقوق الطفل

الصحراء المغربية
الخميس 12 شتنبر 2019 - 19:08

استمع مجلس الحكومة لعرض لوزيرة التضامن والأسرة والمساواة والتنمية الاجتماعي حول حصيلة المنجزات بمناسبة تخليد الذكرى الثلاثين لاتفاقية حقوق الطفل، وهو التقرير الذي سيقدم للمرصد الوطني لحقوق الطفل الذي تترأسه صاحبة السمو الملكي الأميرة الجليلة لالة مريم.

وأفاد مصطفى الخلفي، الوزير الناطق الرسمي باسم الحكومة، في ندوة صحفية عقب اجتماع مجلس الحكومة اليوم الخميس بالرباط، أن هذا التقرير، يمثل تقليدا عشريا، حيث قدم تقرير في الذكرى العشرين في سنة 2009 حول اتفاقية الطفل التي تم إقرارها في سنة 1989 وصادقت عليها المملكة المغربية في سنة 1993، حيث كانت من الدول الأولى عالميا التي بادرت إلى التوقيع عليها، ووقع عليها شخصيا جلالة الملك الراحل الحسن الثاني رحمه الله بمدينة نيويورك في سنة 1989.

وبفضل العناية الخاصة لجلالة الملك، يقول الوزير الناطق الرسمي باسم الحكومة، "من أجل النهوض بحقوق الأطفال أصبحت هذه الاتفاقية مرجعية أساسية في وضع السياسات والمخططات، بحيث وضع برنامج 1992 ثم في سنة 206 وضعت خطة مغرب جدير بأطفاله ثم بعد ذلك في سنة 2015 وضعت السياسة المندمجة للنهوض بالطفولة". وأضاف "اليوم مرت 30 سنة على هذه الاتفاقية، والمغرب بمقتضى التزاماته مع الأمم المتحدة انخرط بشكل دوري في حوار تفاعلي مع الأمم المتحدة حول هذا الموضوع، وخاصة الحوار التفاعلي لسنة 2014"، مبرزا أن هذه الاتفاقية تدرج بتحقيق أهداف التنمية المستدامة لسنة 2030.




تابعونا على فيسبوك