مياه البحر تلفظ جثة التلميذ الغريق بالجديدة

الصحراء المغربية
الخميس 25 أبريل 2019 - 14:50

تمكنت عناصر الوقاية المدنية بالجديدة، أمس الأربعاء، من العثور على جثة التلميذ الذي لقي مصرعه غرقا بشاطئ دوفيل بالجديدة، يوم الأحد الماضي، بعدما لفظته مياه البحر.

وقد تم العثور عليه من طرف أحد المواطنين عالقا وسط الصخور الموجودة بالشاطئ.

وفور إشعارها، حضرت العناصر الأمنية وكذا عناصر الوقاية المدنية، التي انتشلت جثة التلميذ من وسط الصخور ونقلتها إلى مستودع حفظ الأموات بالمستشفى الإقليمي بالجديدة.

يشار أن التلميذ يبلغ من العمر 17 سنة ويتحدر من منطقة البئر الجديد بإقليم الجديدة، وكان يقيم بداخلية الثانوية التقنية الرازي بالجديدة حيث يتابع دراسته بها في مستوى الأولى باكالوريا.

وكان التلميذ قد لقي مصرعه غرقا رفقة تلميذ آخر يدرس معه بالمؤسسة نفسها بعدما كان يستمتعان بالسباحة يوم الأحد الماضي بشاطئ دوفيل الجديدة.

وكان أحد ممارسي الصيد بالقصبة قد تمكن من إنقاذ تلميذين أحدهما لفظ أنفاسه الأخيرة بالمستشفى الإقليمي بالجديدة، فيما لم يتمكن من إنقاذ الثالث الذي اختفى عن الأنظار قبل أن تلفظه المياه أول أمس الأربعاء.




تابعونا على فيسبوك