المبادرة تركت استحسانا لدى الباعة والمتبضعين على السواء

تثبيت 700 بائع متجول بالسوق النموذجي للخضر والفواكه بتيفلت

الصحراء المغربية
الأحد 30 دجنبر 2018 - 17:36

وضعت السلطات المحلية بمدينة خارطة للطريق للحد من تنامي ظاهرة الباعة الجائلين، وشرعت في طي هذا الملف الشائك بعدما أفلحت في تثبيت أزيد من 700 بائع بالسوق النموذجي للخضر والفواكه، الذي أنجز في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، ما خلف انطباعا جيدا لدى المستفيدين وكذا الساكنة المحلية.

وقال عبد الصمد عرشان، رئيس المجلس الجماعي لتيفلت، إن المجلس وضع برنامجا متكاملا، بتنسيق مع قسم العمل الاجتماعي، بعمالة الخميسات، منذ تفاقم الأزمة والصراعات بين الباعة المتجولين والتجار القارين، قبل أربع سنوات، يهدف لإنهاء مشكل الباعة المتجولين المنتشرين، بشكل عشوائي، في الملك العمومي وأمام محلات التجار القارين بعدد من الأحياء السكنية، عبر وضع تشخيص ميداني للواقع المعاش والاستماع إلى كل الأطراف المعنية، حيث تقرر إنجاز  مشروع مركز تجاري مغطى للخضر والفواكه لفائدة هذه الفئة، خاصة أن مدينة تيفلت عرفت قفزة نوعية على مستوى البنيات التحتية منذ انطلاق برنامج التهيئة الحضرية سنة 2009، إذ جرى إنجاز عدد مهم من المشاريع البنيوية، التي همت إصلاح وتهيئة الشوارع الرئيسية وترصيفها وتزويدها بالإنارة العمومية، التي جرى تجديدها بشبكة كهربائية بمواصفات بيئية وجمالية عالمية، بالإضافة إلى تبليط الأزقة وتهيئة  المساحات الخضراء والساحات العمومية. وبعد مرور هذه المرحلة ارتأى المجلس الجماعي أن يفتح ملفات أخرى في غاية الأهمية تسير في السياق نفسه الرامي إلى تحسين جمالية المدينة والرقي بمستوى عيش الساكنة المحلية، من خلال توفير أسواق ومحلات تجارية تميزها مواصفات الجودة والنظافة المطلوبة، مراعاة للجوانب الصحية للمستهلكين، من جهة، وتنظيم الباعة الجائلين من جهة أخرى.

وأضاف الرئيس في تصريحات لـ"الصحراء المغربية" أن المجلس بكامل مكوناته بذل مجهودات جبارة في سبيل تثبيت الباعة الجائلين وتنظيمهم وإدماجهم في الاقتصاد المهيكل والمنظم وتحرير الملك العمومي، بعد توفير الأسواق وبنائها وفق المعايير الهندسية والبيئية المطلوبة وبتنسيق مع السلطات المحلية والإقليمية.

وأردف الرئيس أن مسلسل تثبيت الباعة الجائلين مازال مستمرا لطي هذا الملف بصفة نهائية، موضحا أن المجلس الجماعي لتيفلت باشر الأسبوع الماضي مفاوضات مع الباعة الجائلين للملابس الجاهزة بغرض تثبيتهم أيضا في محلات تليق بمستوى تطلعاتهم، وأن المجلس الجماعي لن يدخر جهدا في سبيل تنظيم كافة الحرفيين، والدور قادم على صنف آخر من الباعة، ويتعلق الأمر بتجار المتلاشيات، إذ من المرتقب تنظيمهم في القريب العاجل، خاصة أن السوق المخصص لاحتوائهم قد يكون جاهزا قريبا.

يشار إلى أن سوق الخضر والفواكه المخصص للباعة الجائلين أنجز في إطار البرنامج الأفقي للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية على مساحة 4000 متر مربع مجهز لفائدة الباعة الجائلين.


تيفلت : جولة في السوق النموذجي الجديد للخضر والفواكه




تابعونا على فيسبوك