4 أشهر في حق والد الفتاة التي توفيت بمستشفى الجديدة

الصحراء المغربية
الجمعة 17 غشت 2018 - 14:38

علمت "الصحراء المغربية" أن المحكمة الابتدائية بالجديدة قضت، أمس الخميس، بالسجن النافذ أربعة أشهر والغرامة في حق (ع.ل)، والد الفتاة بالتبني التي توفيت بقسم الإنعاش بالمستشفى الإقليمي بالجديدة، يومين بعد اعتقاله بتهمة إحداث الفوضى داخل المستشفى.

وتزامنت جلسة الحكم بتنظيم وقفة احتجاجية من طرف فرع الرابطة المغربية للمواطنة وحقوق الإنسان بالجديدة التي طالبت بالإفراج عن والد الفتاة معتبرة إياه "ضحية" ما أسمته "الإهمال الطبي بالمستشفى الإقليمي بالجديدة".

وكان فرع الرابطة بالجديدة قد أصدر بلاغا يؤكد فيه متابعته تطورات ملف وفاة الشابة بعد أسبوع من وجودها بالمستشفى، حيث لم "تتلقى الرعاية الصحية"، حسب ما صرح به أفراد أسرتها، ما أدى إلى توتر أعصاب أفراد العائلة، خصوصا زوج أم الضحية الذي توبع قضائيا بإحداث الفوضى داخل قسم الإنعاش بدعوى عدم الاهتمام بابنته بالتبني والعناية بها وإنقاذها من الموت.

وكانت وزارة الصحة أصدرت بلاغا أفادت من خلاله أن  مستشفى محمد الخامس بالجديدة شهد مساء الخميس 9 غشت الجاري تهجم ثلاث أشخاص من عائلة المسماة (ف. ك)، البالغة من العمر 16 سنة، إثر قبولها بمصلحة المستعجلات في حالة فقدان وعي، تبين بعد الكشف البيولوجي والإشعاعي (سكانير) أن حالتها مستقرة وتم توجيهها إلى مصلحة الإنعاش من أجل تتمة بقية الفحوصات، فإذا بأفراد من عائلة المريضة يتهجمون على مصلحة المستعجلات وقت الزيارة عن طريق إتلاف نافذتها والاعتداء على الموظفين المداومين، مما تطلب تدخل حراس الأمن لتهدئة هؤلاء المتهجمين.

وأحيل أب الضحية بالتبني في حالة اعتقال بتهمة إهانة موظفين عموميين وارتكاب العنف في حقهم والضرب والجرح وتعييب شيء مخصص للمنفعة العامة.




تابعونا على فيسبوك