المؤتمر 17: حزب الاستقلال يستعد لطي صفحة حميد شباط

الصحراء المغربية
الجمعة 29 شتنبر 2017 - 16:00
359

يحتاج حميد شباط، الأمين العام لحزب الاستقلال المنتهية ولايته، إلى معجزة للظفر بولاية ثانية على رأس حزب الميزان، ذلك ما تجدد تأكيده لـ"الصحراء المغربية" من قبل مشاركين في المؤتمر السابع عشر للحزب المذكور، الذي انطلق، عصر اليوم الجمعة، ويتواصل حتى يوم الأحد المقبل.

ولا ينظر الاستقلاليون بشكل شبه عام بعين الرضى إلى مرحلة شباط، وهم يستعدون لطي صفحته، وفتح صفحة جديدة يتطلعون من خلالها إلى عودة قوية على الصعيد الوطني.

ووصل السباق نحو كرسي زعامة حزب علال الفاسي للأربع سنوات المقبلة، بعد افتتاح أشغال المؤتمر 17 عشية أمس الجمعة، ويعد المؤتمر الذي سيتواصل اليوم السبت وغدا الأحد من بين أصعب الاختبارات السياسية في تاريخ الحزب.

ويراهن الاستقلاليون أن تنهي هذه المحطة الحاسمة مسارا طويلا من الجدل، قطباه حميد شباط، ونزار بركة الذي يرى فيه عدد من القيادات "الرجل الأنسب" للمرحلة والقادر على العبور بسفينة الاستقلال إلى بر الأمان، بعدما تلاطمتها أمواج الخلافات الداخلية لعدة شهور، فيما وضع النظام الأساسي محمد بنموسى خارج السباق لأنه لم يستوف شروط العضوية في اللجنة التنفيذية.

وكان الحزب عاش، قبل توافق قيادته على تاريخ تنظيم المؤتمر، على إيقاع حروب كلامية بين مرشحي الأمانة العامة، آخر قذائفها أطلقت من منزل شباط، الذي قال، في لقاء مصغر مع الصحافة، أول أمس الخميس، إن "نزار بركة خطر على الاستقلال"، مشيرا إلى أنه يجب عليه أن "يقدم للاستقلاليين والاستقلاليات إنجازاته داخل الحزب".

وتزامنت هذه المحاولة الأخيرة لشباط لحشد دعم أكبر عدد من المناصرين، مع عقد المكتب الوطني لجمعية "بلا هوادة"، التي يرأسها عبد الواحد الفاسي، نجل علال الفاسي، اجتماعا أكد فيه أعضاؤه دعمه للمرشح نزار بركة، الذي أكد في عدة مناسبات أن ترشيحه جاء بدعم من مناضلي الاستقلال.

ودعا مكتب الجمعية جميع الأطراف إلى تغليب مصلحة الحزب والوطن في هذه المرحلة الدقيقة، معبرا عن ارتياحه لظروف التحضير للمؤتمر.

ويتوقع المؤتمرون وهم يستعدون للولوج إلى موقعه أن تشهد أشغاله نقاشا ساخنا لتقرير شباط حول مالية الحزب، خصوصا أن الخلاف بشأنها وصل إلى ردهات المحاكم بعد رفع 14 من أعضاء اللجنة التنفيذية دعوى قضائية ضد الأمين العام المنتهية ولايته يتهمونه فيها بالتسبب في اختلال الميزان المالي لحزب الميزان.

وسيجري انتخاب الأمين العام بالاقتراع السري من طرف 1200 عضو في المجلس الوطني، كما سينتخب 26 عضوا في اللجنة التنفيذية، 6 منهم نساء بالكوطا، و4 كوطا للشباب، والبقية بالترشح الحر.

وحسب المعطيات الرسمية، التي وفرها الحزب، فإن عدد الترشيحات للجنة التنفيذية بلغ 120 ترشيحا، منهم 81 رجالا، و24 نساء، و15 شابا.




تابعونا على فيسبوك