إعفاء مديري مدرستين بورزازات للتقصير في المهام وإحالة آخر على المجلس التأديبي

الصحراء المغربية
الخميس 14 شتنبر 2017 - 11:48
59

ورزازات: إسماعيل أيت حماد ----- اتخذت المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بورزازات قرارات بإعفاء كل من مدير مدرسة تاورى الابتدائية، بجماعة أمرزكان، ومدير مدرسة تاجدة بجماعة ترميكت من مهامهما، بسبب ما وصفته المديرية بالتقصير وعدم تنفيذ المذكرات والتوجيهات الرسمية بشأن الدخول المدرسي.

وفي اتصال لـ"الصحراء المغربية"، أكد يوسف بوراس، المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية بورزازات، خبر إعفاء الإطارين التربويين من مهامهما بناء على تقارير مختلف اللجان التي زارت المؤسسة خلال الدخول المدرسي الحالي 2017/2018، موضحا أن اللجان وقفت على مجموعة من الاختلالات، أبرزها الإخلال بالواجب المهني من طرف رؤساء المؤسسات وعدم تطبيق المذكرات المنظمة للدخول المدرسي، إضافة إلى غياب التواصل مع الفاعلين التربويين وجميع الشركاء، ما دفع بالمديرية الإقليمية إلى اتخاذ قرار إعفائهما من مهامهما في تسيير الإدارة التربوية.

  كما أوضح المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية بورزازات أن تقارير اللجان التي أشرفت على عملية تتبع الدخول المدرسي سجلت ضعف تأهيل المؤسستين وضعف والتقصير في الاستعداد للدخول المدرسي، إذ لم يتم استقبال الأطر التربوية في الوقت المحدد، وفق التوجيهات الرسمية.

 من جهة أخرى، علمت الجريدة أن المسؤول الأول عن قطاع التعليم في إقليم ورزازات، اتخذ قرارا بالتوقيف المؤقت في حق مدير مدرسة القدس الابتدائية في حي أيت كظيف، وإحالته على المجلس التأديبي، إثر الانتشار الواسع لشريط فيديو على مواقع الأنترنت وشبكات التواصل الاجتماعي، يوثق لما وصفه مرتادو هذه الشبكات بـ"ابتزاز امرأة مقابل تسجيل ابنتها في مدرسة".

ويتضح من هذا الفيديو الصوتي والخالي من الصورة واضحة للمعنيين بالأمر، أنه سُجل خلسة في مكتب المدير وبدون علم منه.

ويوثق التسجيل لحوار مع امرأة ترغب في تسجيل ابنتها في المؤسسة، لكن مسؤولا أخبرها بصعوبة تسجيلها بسبب الاكتظاظ وضرورة تريثها إلى حين التأكد من معلومات عن التلميذة في منظومة مسار، قبل أن يدخل معها في ما يشبه مساومات. واتهمت المرأة المعنية المدير بالتحرش بها، وتقدمت بشكاية إلى مصالح الشرطة القضائية. وبعد تدخل بعض الأطر التربوية من أجل الصلح تنازلت المشتكية عن شكايتها، غير أن تسريب الشريط وانتشاره بمواقع التواصل الاجتماعي والمواقع الالكترونية دفع بالمديرية الإقليمية للتربية الوطنية بورزازات إلى اتخاذ قرار التوقيف المؤقت في حق المدير إلى حين إحالته على المجلس التأديبي.

وأفادت مصادر مطلعة أن مدير مدرسة القدس الابتدائية نفى الاتهامات الموجهة إليه وقرر بدء إجراءات رفع دعوى قضائية ضد المشتكية، التي اتهمها باستدراجه وتحريف كلامه قصد الإساءة إليه.

 




تابعونا على فيسبوك