المروحيات الطبية تواصل تدخلاتها الاستعجالية لإنقاذ حالات صحية حرجة بطانطان وجرسيف

الصحراء المغربية
الأربعاء 06 شتنبر 2017 - 16:14
14

واصلت المروحيات الطبية لوزارة الصحة تدخلاتها الاستعجالية لإنقاذ حالات صحية حرجة بكل من طانطان وجرسيف.

وذكر بلاغ للوزارة، اليوم الأربعاء، أن مروحية طبية نقلت شابا أصيب أمس في حادثة سير مؤلمة، بين صاكا والناظور، من المستشفى الإقليمي بجرسيف إلى المركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس بوجدة.

وأوضح البلاغ أنه بعد نقل الشاب الذي أصيب بكسور متعددة ونزيف حاد في الرأس وفي الصدر إلى المستشفى الإقليمي لجرسيف، تبين أن حالته الصحية الحرجة تستدعي نقله، بوجه السرعة، إلى المركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس بوجدة.

وأضاف أنه تم بعد ذلك التنسيق مع مصلحة المساعدة الطبية الاستعجالية 5 ليتم نقل هذا الشاب من المستشفى الإقليمي بجرسيف إلى المركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس بوجدة، بواسطة المروحية الطبية التابعة للوزارة مرفوقا بطاقم طبي وشبه طبي مختص في طب المستعجلات والكوارث، حيث تم استقباله بقسم المستعجلات، ليحال بعد ذلك على مصلحة العناية المركزة نظرا لحالته الصحية الحرجة.

من جهة أخرى، يضيف البلاغ، تدخلت المروحية الطبية التابعة لوزارة الصحة لإنقاذ رجل أصيب بغيبوبة حادة من المستشفى الإقليمي بطانطان إلى المركز الاستشفائي الجهوي الحسن الثاني بأكادير.

وأوضح البلاغ أن الرجل البالغ من العمر 46 سنة، دخل، أمس الثلاثاء، المستشفى الإقليمي بطانطان في حالة غيبوبة حادة، وبعد أن أجرى له طاقم طبي وتمريضي مختلف الفحوصات الطبية اللازمة، وبعد المتابعة الصحية لحالته المرضية، قرر الفريق الطبي ضرورة نقله، بوجه السرعة، إلى المركز الاستشفائي الجهوي الحسن الثاني بأكادير لمواصلة الفحوصات وتلقي العلاج.

وبعد التنسيق مع مصالح المساعدة الطبية المستعجلة وخدمة المصلحة المتنقلة للمستعجلات والإنعاش، انطلقت المروحية الطبية التابعة لوزارة الصحة من مدينة العيون في اتجاه طانطان، ثم قامت بنقل المريض إلى المركز الاستشفائي الجهوي الحسن الثاني بأكادير رفقة طاقم طبي وشبه طبي مختص في طب المستعجلات والكوارث لتفادي أي مضاعفات محتملة.

وحسب المصدر ذاته، فقد تمت العمليتان بنجاح بفضل التنسيق المحكم بين مصالح المساعدة الطبية المستعجلة وخدمة المصلحة المتنقلة للمستعجلات والمراكز الاستشفائية المعنية.




تابعونا على فيسبوك