مراكش: مؤسسات تعليمية تستعرض تجارب ومشاريع أندية المواطنة والتربية على حقوق الإنسان

الصحراء المغربية
الإثنين 23 يناير 2023 - 10:30

شكلت الدورة الأولى للملتقى الجهوي لنوادي المواطنة والتربية على حقوق الإنسان، الذي نظمته اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان والأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة مراكش آسفي، أمس الجمعة بثانوية الحسن الثاني بمراكش، فرصة للمؤسسات التعليمية التابعة للمديريات الإقليمية الثمانية بالجهة، لتقديم تجارب ومشاريع أندية المواطنة والتربية على حقوق الإنسان، خلال معرض تأثث بإنتاجات الأندية المشاركة والتي تضمنت أعمالا تشكيلية، ورسومات، وصورا وأعمالا يدوية، بالإضافة إلى عروض فنية مسرحية وموسيقية.

وتميز أشغال هذا الملتقى، بتنظيم "ماستر كلاس" حول التربية على حقوق الإنسان لفائدة منسقات ومنسقي نوادي المواطنة والتربية على حقوق الإنسان وأعضاء المجلس التلاميذي الجهوي، أمينة بوعياش رئيسة المجلس الوطني لحقوق الإنسان.

ويأتي تنظيم هذا الملتقى تماشيا مع مقتضيات القانون الإطار 17-51 المتعلق بمنظومة التربية والتكوين، وعملا بالمضامين والأهداف والتدابير الواردة في خارطة الطريق لإصلاح منظومة التربية والتكوين 2022- 2026، وكذا بالتوجهات الاستراتيجية للمجلس الوطني لحقوق الإنسان  الرامية إلى تحقيق فعلية هذه الحقوق، وفي إطار اتفاقية الشراكة والتعاون المبرمة بين اللجنة الجهوية لحقوق الانسان مراكش – آسفي والأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بالجهة، وتنزيلا لبرنامج العمل المشترك بين الأكاديمية واللجنة الجهوية، وتنزيلا لتوصيات النموذج التنموي الجديد المتمثلة أساسا في السعي إلى تكريس مدرسة تتغيى الجودة وتكريس الإنصاف وتكافؤ الفرص.

ويهدف هدا الملتقى، إلى ترصيد وتعميم أعمال وانجازات نوادي المواطنة والتربية على حقوق الإنسان بالجهة، وتبادل التجارب والممارسات الجيدة في مجال التربية على حقوق الإنسان وتعبئة وتحفيز الفاعلين التربويين والمتعلمات والمتعلمين على ترسيخ ونشر ثقافة حقوق الإنسان بالوسط المدرسي ومحيطه، وإلى انفتاح المؤسسات التعليمية على الهيئات والمؤسسات الوطنية التي تعنى بثقافة حقوق الإنسان، وكذا المساهمة في تحقيق فعلية حقوق الإنسان بالوسط المدرسي.

وفي كلمة ألقتها بالمناسبة، أكدت أمينة بوعياش رئيسة المجلس الوطني لحقوق الإنسان، أن هذا الملتقى هو تجسيد للجهود التي تقوم بها مجموعة من المؤسسات الحكومية بالمملكة في مجال النهوض بحقوق الإنسان، مشيرة إلى أن مثل هذه الملتقيات هي مثال حي على انتشار قيم حقوق الإنسان بين الناس.

وأضافت بوعياش أن المجلس الوطني لحقوق الإنسان دأب على الاهتمام المتزايد بالوسط المدرسي والرهان عليه بالتعاون مع وزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، والأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين، من خلال أندية التربية على المواطنة وحقوق الإنسان، لنشر ثقافة حقوق الإنسان والتربية عليها.

من جانبه، أشاد مولاي أحمد لكريمي مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة مراكش – آسفي، في كلمة ألقيت بالنيابة عنه، بمجهودات اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان، في سبيل نشر ثقافة حقوق الإنسان بالمؤسسات التعليمية، مبرزا أن هذا الملتقى يشكل فرصة لتنسيق وتثمين عمل ومجهودات الأطر التربوية والتلاميذ على مدى سنة كاملة، وكذا فرصة لتقاسم التجارب والممارسات الفضلى في مجال النهوض بحقوق الإنسان.

بدوره، أوضح مصطفى لعريصة رئيس اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان مراكش-آسفي، أن تنظيم هذا الملتقى الجهوي يعد ثمرة للمجهودات المبذولة من العمل المشترك مع الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين للجهة، وفق برنامج عمل متعدد المداخل، والذي يتم من خلاله الاحتفاء بالتلميذات والتلاميذ أعضاء أندية التربية على المواطنة وحقوق الإنسان، وتقديم أعمالهم الفنية والإبداعية التي تم إنتاجها في موضوعات متعلقة بحقوق الإنسان، تعكس مدى تشبع التلميذات والتلاميذ بمفاهيم حقوق الإنسان، وقدرتهم على ترجمتها إلى أعمال فنية معبرة، مجسدين بذلك القناعة المتمثلة في كون الوسط المدرسي فضاء مناسب لنشر وترسيخ ثقافة حقوق الإنسان، وسبيلٌ أمثل نحو مجتمع يتملك ثقافة حقوقية تؤسس لمواقف وممارسات تحترم القيم والمعايير الإنسانية الكونية، وتترجم إلى السلوكيات في الحياة اليومية للمواطنين والمواطنات.

وأشار الى أن هذا الملتقى يتوج سنة من العمل جرى خلالها تكوين الأطر القائمة على خلق نوادي المواطنة والتربية على حقوق الإنسان بمختلف أقاليم الجهة، لافتا إلى أن اللقاء يشهد عرض نتائج العمل الذي أنجزته هذه النوادي، كما يحتفي بإبداعات الناشئة.

ويشار إلى أن اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان مراكش -آسفي والأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بالجهة يعملان في إطار مخطط سنوي على تتبع ومواكبة وتأطير أندية المواطنة والتربية على حقوق الإنسان، عبر برمجة مجموعة من الدورات التدريبية لتقوية قدرات منسقي هذه النوادي، وكذا ورشات للتواصل وتقاسم المستجدات المرتبطة بقضايا حقوق الإنسان.

 




تابعونا على فيسبوك