منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية .. اجتماع بآسفي لبحث تمويل وتأهيل المنطقة الصناعية

الصحراء المغربية
الخميس 20 يناير 2022 - 13:16

عقد، أمس الأربعاء، بحاضرة المحيط، اجتماع عمل، خصص لمناقشة سبل تطوير شراكة عن طريق تمويل تأهيل المنطقة الصناعية لآسفي، وتسريع وتيرة أشغال إنجاز المنطقتين الصناعيتين بخط أزكان وأولاد سلمان.

وعرف هذا الاجتماع، الذي نظمته جمعية المنطقة الصناعية لآسفي، مشاركة ممثلي مكتب دراسات مكلف من قبل ممثلية منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية (الأونيدي) بالمغرب، وكذا الشركاء الرئيسيين، لاسيما المندوبية الإقليمية للتجارة والصناعة، وجماعة آسفي، والمركز الجهوي للاستثمار لمراكش- آسفي، وعمالة إقليم آسفي.
واطلع مكتب الدراسات، بالمناسبة، على مكونات هذه المشاريع المهيكلة، التي من شأنها إعطاء دينامية جديدة للاستثمار، وإحداث مناصب الشغل بالإقليم.
وأصبح المغرب عضوا في منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية سنة 1985. وقدمت المنظمة، منذئذ، مساعدتها للمملكة، من خلال حوالي 200 مشروع، في مجالات التنافسية الصناعية، والتقليص من الفقر، وحماية البيئة، وتطوير الصناعة الغذائية والنجاعة الطاقية.
وتتمثل مهام منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية، التي يوجد مقرها بفيينا منذ إنشائها سنة 1966، في دعم جهود التنمية الصناعية بالبلدان الأعضاء، ودعم ومواكبة البلدان النامية لتطوير السياسات الصناعية، وكذا خلق صناعات جديدة أو تحسين الصناعات القائمة.
ويعد برنامج الشراكة بين الدول، الذي شكلت مسألة الاستفادة منه موضوع مفاوضات مكثفة بين الدول الأعضاء، مفهوما جديدا للتعاون أرسته المنظمة الدولية. ويشكل إطارا للتعاون يرتكز على صيغة مبتكرة لتعبئة الموارد المالية للبلد الذي وقع عليه الاختيار.
ويروم البرنامج تعبئة المانحين والمؤسسات المالية الدولية من أجل مواكبة البلدان المختارة في استراتيجيتها الصناعية.
ويركز برنامج الشراكة بين الدول على مجالات صناعية ذات أولوية، على غرار المناطق الصناعية، والصناعات الغذائية، والطاقة، والاقتصاد الدائري، والتجارة الإلكترونية

 

 




تابعونا على فيسبوك