انطلاق عودة العمال الزراعيين الموسميين إلى مزارع ويلبا الإسبانية

الصحراء المغربية
السبت 15 يناير 2022 - 12:55

أكد ممثل مندوب الحكومة الإسبانية استئناف العمل ببرنامج الهجرة الدائري التابع لوزارة الدمج والضمان الاجتماعي والهجرة، عبر عملية عودة العمال الزراعيين المغاربة إلى حقول الفواكه الحمراء بجنوب إسبانيا.

وأعلن المسؤول الحكومي، في بلاغ له أمس الجمعة، عن وصول باخرة تحمل 830 مغربيا إلى ميناء الجزيرة الخضراء يعملون في مزارع الفواكه الحمراء بجنوب إسبانيا بويلبا، في دفعة أولى، مشيرا إلى استفادة جميع عمال الوحدات من بروتوكول الوقاية من فيروس كورونا المستجد، إذ يخضع الجميع لبرنامج التطعيم الكامل قبل دخول الأراضي الإسبانية. كما نوه بمهنية اليد العاملة المغربية التي أصبحت إحدى ركائز إنجاح الموسم الفلاحي بإسبانيا.

وأكد أحد ممثلي العمال الزراعيين بحقول الفراولة بويلبا، رشيد الرحوي، في تصريح لـ «الصحراء المغربية»، سفر المجموعة الأولى من العمال الزراعيين المغاربة، والتحاق العمال الآخرين على دفعات، وقال إن «العمال الزراعيين المغاربة عليهم استكمال ملفات الهجرة لدى مكاتب الأنابيك، وأداء رسم يقدر بـ 400 درهم للحصول على تأشيرة الدخول إلى الأراضي الإسبانية، مع شهادة تثبت خلوهم من أي مرض»، مشيرا إلى أن الأولوية تعطى للعمال الزراعيين، الذين سبق لهم أن شاركوا خلال الموسم الفلاحي الماضي لزراعة وجني الفواكه الحمراء بإقليم الأندلس».

ويستمر وصول العمال الزراعيين إلى الحقول الإسبانية على دفعات، إذ عبّرت الحكومة الإسبانية عن حاجتها لـ12 ألفا و300 عامل مغربي خلال الفترة الممتدة بين يناير الجاري ومارس المقبل لإنجاح الموسم الفلاحي في إقليم ويلبا، إضافة إلى 500 عامل من هندوراس والإكوادور، مؤكدة أن عقود العمل ستستمر إلى نهاية يونيو المقبل.

وتسببت جائحة «كوفيد» في تأجيل وصول العمال الموسميين، الذي كان مقرر وصولهم مع نهاية دجنبر الماضي، إلا أن الوضع الصحي الدولي أرغم الفلاحين الإسبان على تأجيل موسمهم الفلاحي.

وحسب المعلومات التي وفرتها الجمعية الزراعية للمزارعين الشباب في ويلبا بتنسيق مع الحكومة الإسبانية، سيصل المستفيدون من برنامج الهجرة الدائري إلى الحقول الإسبانية على متن حوالي 15 أو 16 سفينة ستنقل فقط العمال المغاربة بين 800 و1000 شخص لكل سفينة، بمعدل سفينة في كل أسبوع. وفي فبراير المقبل، سيتم تسريع الوتيرة بتخصيص سفينتين في الأسبوع لنقل العمال الزراعيين، وسيزداد عدد العمال الموسميين خلال شهري مارس وأبريل بالتزامن مع أهم مرحلة في الموسم الزراعي تتعلق بالفواكه الحمراء.

وقامت الحكومة المحلية بالأندلس بتعيين مستشارين من خطة الأخلاقيات والعمل والمسؤولية الاجتماعية للرابطة المهنية لقطاع الفراولة للتنسيق وتسهيل عملية استقبال العمال الموسميين المغاربة في ظروف مناسبة ترفع من وتيرة تسريع إجراءات الدخول بميناء الجزيرة الخضراء.




تابعونا على فيسبوك