المركز الجهوي للاستثمار لجهة مراكش- آسفي يواكب المستثمرين للنهوض بريادة الأعمال

الصحراء المغربية
الإثنين 25 أكتوبر 2021 - 11:27

نظم المركز الجهوي للاستثمار لجهة مراكش -آسفي، الدورة الأولى ليوم الأبواب المفتوحة، لفائدة كافة الفاعلين في مجال الاستثمار، سواء كانوا من القطاع الخاص أو العام.

وتميزت إحدى الورشات الموضوعاتية، التي تغطي العرض الجديد من خدمات المركز الجهوي للاستثمار لجهة مراكش- آسفي برمته، حضور أزيد من 300 مستثمر، ومقاول، ومهندس معماري، وموثق وخبراء محاسبين، ممثلة في إحداث المقاولات بطريقة الكترونية، واستقبال وتوجيه المستثمرين، والوثائق والمساطر الإدارية، ومواكبة المستثمرين والمقاولين، واليقظة والذكاء الاقتصادي، والتخطيط الاستراتيجي، وأخيرا التسويق، العرض والترويج المجالي.

وشكل يوم الأبواب المفتوحة للمركز الجهوي للاستثمار فرصة مواتية لخلق علاقة قرب مع منظومة بيئة الأعمال بالجهة، من مستثمرين، ومقاولين، وحاملي المشاريع، وإطلاعهم على فرص الاستثمار بالجهة، كما شكل هذا اليوم مناسبة للتحفيز على الاستثمار بجهة مراكش- آسفي، من خلال تبادل ضروري بين المركز الجهوي للاستثمار والجمهور المستهدف المؤثر في قرار الاستثمار.

ومكن هذا اليوم مختلف الفاعلين الاقتصاديين بالجهة من اكتشاف الخدمات التي يقدمها المركز الجهوي للاستثمار لجهة مراكش- آسفي، وخاصة الخدمات الرقمية الجديدة.

وفي هذا الإطار،أكد عدد من المستثمرين الشباب عن أهمية يوم الأبواب المفتوحة في الترويج والتفاعل وربط الصلة بين المستثمرين والفاعلين الآخرين للنهوض بريادة الأعمال، التي تحتل مكانة هامة في تنمية الاقتصاد الجهوي عبر خلق قيمة مضافة والتشغيل.

 من جانبها، أشارت رفيقة حبرة مديرة قطب "دار المستثمر" بالمركز الجهوي للاستثمار لجهة مراكش-آسفي، إلى أن هذا اللقاء يسمح بمد جسور التواصل بين السلطات العمومية ممثلة بالمركز الجهوي للاستثمار والفاعلين في مجال الاستثمار، قصد خلق مناخ من الثقة والظروف المشجعة على خلق واستدامة المشاريع وفرص الشغل.

وأوضحت مديرة قطب "دار المستثمر" أن المركز الجهوي للاستثمار لجهة مراكش – آسفي وضع التحول الرقمي في صلب  خدماته، وخاصة عبر منصة "مراكش انفيست.ما" "marrakechinvest.ma"، التي توفر حزمة من الخدمات التي تمكن من إطلاق مشروع وتتبع تقدمه، والولوج إلى المعلومة الضرورية حول المساطر والتحفيزات المرتبطة بالاستثمار، والولوج إلى الوثائق والرخص الإدارية.

بدوره،  أكد عبد الهادي المقدم، وهو محاسب معتمد بجهة مراكش- آسفي، ويمثل شركة تصاحب المقاولين في خلق مقاولاتهم، أن اهتمامه الكبير بالخدمات الرقمية التي تسهل عملية الاستثمار، باعتباره قاطرة أساسية لتطوير الاقتصاد الوطني وخلق فرص الشغل، مشيدا بالجهود التي يبذلها المركز الجهوي في النهوض بالاستثمار ومواكبة المستثمرين في إعداد وإقامة مشاريعهم الاستثمارية، وكذا في استدامة وتطور المقاولات، وخاصة عبر المنصات المخصصة لهذا الغرض.

ويلعب الاستثمار دورا هاما في خلق فرص الشغل وتعزيز القدرات الإنتاجية من أجل تحقيق نمو مستدام، حيث تكتسي فعالية المركز الجهوي للاستثمار لجهة مراكش-آسفي أهمية خاصة، على اعتبار أنه يساهم في ترسيخ مناخ من الثقة بين مختلف الأطراف المتدخلة.




تابعونا على فيسبوك