الفرقة الجهوية للشرطة القضائية تحقق في اختلالات شابت صفقات عمومية خاصة بمشاريع ثقافية بمراكش

الصحراء المغربية
الخميس 16 شتنبر 2021 - 13:18

باشرت عناصر الشرطة المكلفة بجرائم الأموال التابعة للفرقة الجهوية للشرطة القضائية بولاية أمن مراكش، أول أمس الأربعاء، تحقيقاتها الأولية تحت إشراف النيابة العامة المختصة، لتحديد جميع ظروف وملابسات الاختلالات التي شابت عدد من الصفقات العمومية، الخاصة بمشاريع ثقافية بمراكش.

وحسب مصادر مطلعة، فإن عناصر الفرقة الأمنية المذكورة، انتقلت إلى مقر المديرية الجهوية للثقافة بحي الداوديات بتراب مقاطعة مراكش المدينة، وطالبت من مسؤوليها بتمكينهم بجميع الوثائق المتعلقة بهذه الصفقات خصوصا تلك المتعلق بمشروعي "مراكش الحاضرة المتجددة"و"تتمين المدينة العتيقة" قصد إخضاعها للتمحيص والتدقيق ومقارنتها بما تم إنجازه على أرض الواقع.

وكشفت المعطيات التي حصلت عليها "الصحراء المغربية"، أن المحافَظة الجهوية للتراث الثقافي بمراكش، أبرمت صفقة تفاوضية، بتكلفة مالية وصلت إلى حوالي 360 مليون سنتيم، لترميم "دار سي سعيد"، والتي تدخل في إطار مشروع تأهيل المدينة العتيقة بمراكش، وتفويت الصفقة لشركة بدون الإعلان عنها داخل أجل أقصاه 21 يوما بعد التصريح بعدم جدوى الصفقة العمومية،وهو ما اعتبر خرقا للمادة 85 من قانون الصفقات العمومية، ولم تعلن المحافَظة الجهوية للتراث الثقافي،باعتبارها صاحبة المشروع،عن زيارة لموقع الأشغال برفقة المقاولات المزمع مشاركتها في المنافسة،وهي العملية التي يفترض أن تتم 10 أيام قبل انعقاد الصفقة، وتشير إليها المادة 23 من قانون الصفقات العمومية.

وأضافت المصادر نفسها، أن الخزينة الإقليمية لمراكش، سبق لها رفض التأشير على خمس صفقات عمومية تقدر قيمتها بملياري سنتيم، تتعلق بإصلاح وترميم مجموعة من البنايات التاريخية بالمدينة الحمراء، بسبب ما اعتراها من اختلالات وأخطاء إدارية وتقنية مخالفة لمدونة الصفقات العمومية.

 

وكانت لجنة تفتيشية من وزارة الثقافة والشباب والرياضة، حلت بمقر المديرية الجهوية للثقافة بمراكش، من أجل التدقيق في عدد من المشاريع الثقافية، والوقوف على الأسباب الحقيقية التي كانت وراء تعتر العديد منها والتي كانت سببا مباشرا في حرمان مدينة مراكش من صفة عاصمة الثقافة الإفريقية 2020، كما وقفت اللجنة المذكورة على تعثر العديد من المشاريع الثقافية من ضمنها "رواق الفنون" بدار الثقافة بحي الدواديات، خصصت له اعتمادات مالية وصلت إلى مليار و400 مليون سنتيم.




تابعونا على فيسبوك